Publié le 29-11-2021

جامعة التعليم الثانوي تدعو سعيّد إلى سن القانون المجرّم للاعتداء على المؤسسات التربوية

نددت الجامعة العامة للتعليم الثانوي، اليوم الإثنين 29 نوفمبر 2021، بما اعتبرته تصاعدا في نسق الاعتداءات على الإطار التربوي وانتظامها، معتبرة أنها أعمال خطيرة لا تقل خطورة عن الاعتداءات الإرهابية تهدف إلى "تقويض ما تبقى من المنظومة التربوية واقحامها في أتون صراعات يومية تهدد مسار السنة الدراسية ومستقبل مئات الآلاف من التلاميذ".
 



جامعة التعليم الثانوي تدعو سعيّد إلى سن القانون المجرّم للاعتداء على المؤسسات التربوية

وعبرت الجامعة، في بيان لها عن استيائها مما اعتبرته تقصيرا من وزارة التربية في حماية المربين وصون حرمتهم الجسدية والمعنوية وتراخيا من قبل بقية أجهزة الدولة في اتخاذ أدنى الإجراءات الكفيلة بالتصدي إلى ظاهرة العنف المستفحلة.

ودعت الجامعة رئاسة الجمهورية، إلى الالتزام بتعهدها المتعلقة بسن القانون المجرم للاعتداء على المؤسسات التربوية والإطار التربوي، مطالبة وزارة التربية باتخاذ إجراءات حازمة وتفعيل كل النصوص والتراتيب القانونية ومتابعة المعتدين حماية لمؤسسات التربوية والعاملين فيها.
كما حثت الجامعة، المدرسين على التجنّد لحماية المؤسسات التربوية والانخراط في مختلف التحركات النقابية حماية لحرمتهم الجسدية والمعنوية، متوجهة إلى الأولياء ومكونات المجتمع المدني والسياسي والإعلام للقيام بدورهم في التوعية بمخاطر الاعتداءات على المؤسسات التربوية والمدرسين.