Publié le 16-06-2017

المخرجون التونسيون يكتسحون الدراما الجزائرية في رمضان 2017




المخرجون التونسيون يكتسحون الدراما الجزائرية في رمضان 2017

اكتسح المخرجون التونسيون ساحة الدراما الجزائرية في رمضان 2017 ، من خلال إخراج ما لا يقل عن خمسة مسلسلات تلفزيونية تتنافس عبر الفضائيات الخاصة، وهو ما فجّر جدلا فنيا بن النقاد والمهتمين بصناعة الدراما.

وتعرض مختلف الشاشات الجزائرية في رمضان أكثر من خمسة أعمال درامية وكوميدية أخرجها تونسيون، مثل "تحت المراقبة" لأنور الفقيه، و"القصبة سيتي" لعصام بوقرة، و"ماشي ساهل" لأسعد الوسلاتي، و"الخاوة" لمديح بلعيد، إضافة إلى أعمال من إنتاج شركات تونسية مثل "بيبيش وبيبيشة" لسامي فاعور.

ووفق تقرير أعدته الجزيرة نت فقد تراوحت الآراء بين مؤيد لاقتحام المخرجين التونسيين للدراما الجزائرية، لأن ذلك يساعدها على التطور الفني والتقني، وبين من رأى فيها عكس ذلك، رابطا الأمر "بالبزنس" والتجارة فقط.