2014-01-21 نشرت في

عودة قويّة لأساليب الرقابة على المحتويات الإعلامية بإذاعة تونس الثقافيّة

تم حذف برنامج "خريطة طريق" للمتعاونة الخارجية ب"إذاعة تونس الثقافية" العمومية عواطف المزوغي من برمجة الإذاعة والذي يبث مباشرة مساء كل سبت. وقد تم إبلاغ الصحفية بالقرار صباح أمس الاثنين 20 جانفي الجاري.



عودة قويّة لأساليب الرقابة على المحتويات الإعلامية بإذاعة تونس الثقافيّة

وأوضحت المزوغي لوحدة الرصد بمركز تونس لحريّة الصحافة أنه "تم إبلاغي صباح الاثنين أن مدير إذاعة تونس الثقافية قرر حذف برنامجي "خريطة طريق" الذي يعنى بتحليل الأحداث التي تجد كل أسبوع من قبل مختصين في الإعلام ومحللين وصحفيين". وأكدت المزوغي أن "حذف البرنامج جاء على خلفية حصّة السبت الماضي والتي استضفت فيها عضو الهيئة المستقلة للإعلام السمعي البصري هشام السنوسي، وتمّ التطرّق في أحد محاورها إلى موضوع مراجعة التعيينات في الإذاعة العمومية ". وأكدت المزوغي أنه "تم التخلي عن برنامجي ليتم بالتالي التخلي عني نهائيا كصحفية متعاونة خارجية بعد أن تم حذف بقية البرامج السياسية التي كنت أقدمها


وفي سياق متصل قام إدارة الإذاعة نفسها بحذف برنامج "هاتوا برهانكم " الذي يبث الجمعة من كل أسبوع والذي يتم تسجيله كل سبت. وقد تم إبلاغ الصحفي مقدم البرنامج الطيب شلبي بحذف برنامجه "نتيجة صعوبات مادية تمرّ بها الإذاعة" . وأوضح شلبي لوحدة الرصد بمركز تونس لحريّة الصحافة أنه "قررت إذاعة تونس الثقافية التخلي عن برنامجي بدون سابق انذار والتعلّل بصعوبات مادية رغم تسجيلنا السبت الماضي لحصة يوم الجمعة القادم " وأضاف شلبي "لقد تمّ إعلامي انّه لن يتم بث الحصّة التي تمّ تسجيلها


إنّ مركز تونس يُعبّر عن تضامنه مع المزوغي وشلبي، ويجدّد رفضه للتضايق غير المبرر من بعض المحتويات الإعلامية على موجات إذاعة الثقافيّة وحذف بعض البرنامج تحت تعلات واهية، ويؤكّد أنّ العودة للصنصرة في هذه المؤسسة الإعلامية لا يمكن إلّا أن يُساهم في نسف جملة المكاسب في المرفق العمومي والتي تحققت عبر نضالات التونسيين من أجل فرض حرية الإعلام والتعبير، ويدعو إلى إعادة البرنامجين المذكورين.