2024-02-24 نشرت في

الخارجية الفلسطينية: الفشل الدولي في حماية المدنيين الفلسطينيين يضرب مصداقية مؤسسات الأمم المتحدة

قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية إن الفشل الدولي في إجبار الكيان الصهيونى على حماية المدنيين الفلسطينيين وتأمين احتياجاتهم الإنسانية الأساسية غير مسبوق ويضرب ما تبقى من مصداقية لمؤسسات الأمم المتحدة والشرعيات الدولية، ويكشف زيف مواقف الدول التي تدعي الحرص على مبادئ حقوق الإنسان والقانون الدولي.



الخارجية الفلسطينية: الفشل الدولي في حماية المدنيين الفلسطينيين يضرب مصداقية مؤسسات الأمم المتحدة

وأضافت الخارجية الفلسطينية في بيان،اليوم، السبت أن هذا الفشل الدولي يؤكد أيضا عقم آليات العمل الدولية وفشلها في احترام القانون الدولي والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، خاصة وأن هذا الفشل يقترن بتغييب متعمد للعدالة الدولية ومبدأ المحاسبة والعقاب.

وأكد البيان أن الكيان تمعن بإرتكاب المزيد من المجازر الجماعية عبر القصف الوحشي للمنازل والأبراج السكنية والمراكز والمنشآت بما فيها الصحية، وتعمق الكارثة الإنسانية والمجاعة في صفوفهم يوماً بعد يوم، خاصة في شمال قطاع غزة ومناطق وسط وجنوب القطاع، وتواصل تحويل القطاع لمنطقة مدمرة بالكامل وغير قابلة للحياة البشرية، بما يعني التمهيد لتنفيذ مخططات التهجير القسري للسكان، وجرائم هدم المنازل ونسف المربعات السكنية دليل واضح على أنه لا يوجد مكان آمن فيه، ولا منازل يعود إليها المواطنين.

ويواصل الإحتلال عدوانه الغاشم على قطاع غزة، برا وبحرا وجوا، لليوم الـ141، مخلفا أكثر من 29 ألفا و606 شهداء، و69 ألفا و737 جريحا، والآلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات منذ السابع من أكتوبر الماضي.


في نفس السياق



آخر الأخبار