2013-10-30 نشرت في

والدة الشاب أيمن السعدى المورط في محاولة تفجير روضةآل بورقيبة تروى تفاصيل اختفاء ابنها

أكدت حياة السعدى والدة الشاب أيمن السعدى 18 سنة وأصيل مدينة زغوان الذى تم ايقافه اليوم الاربعاء بعد احباط محاولة تفجير روضة ال بورقيبة بمدينة المنستير أنه سبق لابنها أن حاول اجتياز الحدود في اتجاه سوريا عبر القطر الليبي في مارس 2012 وتم ايقافه بالمنطقة الحدودية رأس جدير بعد اعلام وزارة الداخلية بالامر



والدة الشاب أيمن السعدى المورط في محاولة تفجير روضةآل بورقيبة تروى تفاصيل اختفاء ابنها

وأضافت في تصريحات خصت بها مراسل وات بزغوان أن ابنها انقطع اثر ذلك عن الدراسة بالسنة الثالثة رياضيات ليقوم بالدراسة عن بعد عبر الانترنات بجامعة النور للعلوم الشرعية برادس


وأوضحت أن ابنها غادر المنزل يوم 19 أوت الماضي بدعوى الاصطياف بمدينة بنزرت لتتفاجأ يوم 30 أوت الماضي بتلقي مكالمة هاتفية منه من القطر الليبي ثم أخرى من تركيا يوم 20 أكتوبر الجارى وهو اخر اتصال لها مع ابنها حسب تأكيده


وحملت حياة السعدى وزارة الداخلية مسؤولية ما حصل باعتبار علمها المسبق بمحاولات ابنها السفر الى سوريا مطالبة بتشديد الحراسة على الحدود للحد من محاولات التغرير بالشباب التونسي ودفعه للقيام بعمليات ارهابية ضد أبناء وطنه


وات