2022-07-01 نشرت في

حركة تونس إلى الأمام: رغم بعض الاحترازات.. نتجه نحو قبول مشروع الدستور الجديد

قال رئيس المجلس المركزي لحركة تونس إلى الأمام، محمد الطاهر الشامخي، إن "الحركة تتجه نحو قبول مشروع الدستور الجديد، مع تسجيل بعض الاحترازات على بعض الفصول".



 حركة تونس إلى الأمام: رغم بعض الاحترازات.. نتجه نحو قبول مشروع الدستور الجديد

وأضاف الشامخي في تصريح لـ"وات"، أن "الاحترازات تشمل بعض الفصول التي تتعلق بالأحكام العامة المتعلقة بمقاصد الإسلام وغيرها، التي أثارت بعض المخاوف"، وفق تقديره.
واعتبر أن "تونس دخلت منعرجا جديدا يمكن أن يستمر لسنوات أو عقود، كما يمكن ألا يستمر، نظرا لارتباط ذلك بنتائج الاستفتاء"، مبينا أن "الحركة ارتأت أن يكون موقفها جماعيا، بعد دراسة فصول مشروع الدستور".
وأشار الشامخي إلى أن موقف حركة تونس إلى الأمام بالقبول، "يعكس انسجاما مع مواقفها، لاسيما وأنها طالبت منذ أفريل 2021 بتفعيل الفصل 80 من الدستور الخاص بالإجراءات الاستثنائية، نظرا لأن الوضع لم يعد يحتمل"، حسب تعبيره.