2022-06-27 نشرت في

توقيع عقود إنجاز مشروع الشبكة الكهربائية الذكية

ترأست وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة، السيدة نائلة نويرة القنجي مساء الاثنين 27 جوان 2022 بمقر الشركة التونسية للكهرباء والغاز موكب توقيع عقود إنجاز المرحلة الأولى لمشروع الشبكة الكهربائية الذكية" SMART GRID" وذلك بحضور ممثلة سفارة فرنسا بتونس السيدةSTEPHANIE LABARTH ورئيس قطاع إفريقيا بالوكالة الفرنسية للتنمية السيدCHRISTIAN YOKA والمدير العام للكهرباء والانتقال الطاقي بوزارة الصناعة والمناجم والطاقة السيد بلحسن شيبوب والرئيس المدير العام للشركة التونسية للكهرباء والغاز السيد هشام عنان الى جانب كل من السادة: FELICIO DANIEL RUI عن شركةSIEMENS وFRANCIS GROSMANGAIN عن شركةE.Fluid وERIC RIEUL عن شركةSAGEMCOM ENERGY &TELECOM..



 توقيع عقود إنجاز مشروع الشبكة الكهربائية الذكية

وأكدت السيدة نائلة نويرة القنجي على أهمية هذا المشروع الذي سيساهم في الرفع من مكانة الشركة التونسية للكهرباء والغاز وتطوير خدماتها والارتقاء بها إلى مرتبة الشركات العالمية مبرزة دور هذه التكنولوجية الحديثة في تطوير نظام الفوترة وتحقيق التوازن بين العرض والطلب فضلا عما سيتيحه هذا المشروع من بلوغ نسبة اندماج أفضل للطاقات المتجددة، الأمر الذي سيساهم في الرفع من مردودية الشركة التونسية للكهرباء والغاز والتقليص من حجم الديون والخسائر التي تتكبدها جراء عمليات اختلاس الكهرباء.

وأشارت الوزيرة إلى دور هذا المشروع الذي يندرج ضمن الخيارات الوطنية الهادفة لتحقيق التحول الطّاقي في ظل التحديات التي تواجهها بلادنا في هذا المجال والتي تستوجب تطوير البنية التحتية الطاقية.

ودعت السيدة نائلة نويرة القنجي إلى أن تكون المرحلة الأولى من هذا المشروع الركيزة الأولى لتطوير هذا القطاع الواعد من خلال التحكم في إدماج الطاقات المتجددة مشيدة بالجهود المبذولة من قبل كافة المساهمين في انجازه والذي سيساعد على تطوير استخدامات الشبكة الكهربائية الذكية باعتبار ما توفره هذه التكنولوجيا من حلول عملية للعديد من الإشكاليات التقنية عبر الانتقال من منظومة تقليدية إلى منظومة حديثة، يقع من خلالها معالجة الأعطال المسجلة على الشبكة عن بعد ومتابعة طريقة الاستهلاك لدى الحرفاء ومراقبة كل التجاوزات التي قد تحدث على مستوى شبكة الكهرباء وذلك باستغلال التقنيات التي تحسّن من إمكانية كشف الأعطال والإصلاح الذاتي للشبكة دون تدخل الفنيين.

يذكر أنه تم توقيع اتفاقية تمويل وضمان مع الوكالة الفرنسية للتنمية بقيمة تقدر بـ:120 مليون أورو أي ما يناهز 400 مليون دينار لتمويل الجزء الأول من مشروع الشبكة الذكية لتوزيع الكهرباء على المستوى الوطني حيث سيمكن هذا المشروع الاستراتيجي من انتفاع حوالي 400 ألف حريف