2022-01-14 نشرت في

محمد عبو: 14 جانفي درس للجميع من سعى للانقلاب عليه لا بد أن يدفع الثمن

كتب الوزير الأسبق والأمين العام السابق للتيار الديمقراطي محمد عبو عن الاحتفال بذكرى 14 جانفي وقال إن "14 جانفي درس للجميع، من سعى للانقلاب عليه لا بد أن يدفع الثمن عاجلا أم آجلا".



 محمد عبو: 14 جانفي درس للجميع من سعى للانقلاب عليه لا بد أن يدفع الثمن

ودوّن عبو على صفحته "اليوم عيد ثورة 17 ديسمبر 14 جانفي، عيد حدث تاريخي لا مثيل له في تاريخ تونس، فتح الباب لتونس لتخرج من نفق التخلف والفساد والاستبداد ولتصنع ديمقراطية ينعم فيها الناس بحقوقهم السياسية والاجتماعية أيضا."

وتابع قائلا "تحولت الفرصة التاريخية لممارسات لا يختلف بعضها عن ممارسات الطاغية الذي فر يوم 14 . جاء قيس سعيد ليخلص الديمقراطية من فساد علق بها، فلا هو فرض قانونا على الجميع ولا هو احترم حقوقا وحريات، بل كان كل همه استغلال الغضب من منظومة قبل 25 جويلية بالتحيل على الناس لتحقيق مشروع شخصي شديد التفاهة يعد عرضه في حد ذاته إهانة لعقول التونسيين.."

وأضاف عبو "سيسقط مشروعه لا محالة وسيندم ويحاسب حتما إن لم يرجع عن انقلابه وعن استغبائه لجزء من الشعب، كما سيحاسب يوما من أفسد البلاد قبل 25 جويلية.

14 جانفي درس للجميع من سعى للانقلاب عليه لا بد أن يدفع الثمن عاجلا أم آجلا."

وختم بالقول "لا لقمع المتظاهرين مهما كان لونهم ودوافعهم.. لا للصراع بين الأمنيين والمتظاهرين.. كلنا أبناء تونس..

انتهت العداوة يوم 14 جانفي 2011. تبا لمن سعى لإحيائها بتحريك الأمن لحماية الخروج عن الشرعية.. لا شرعية ولا طاعة لمنقلب ولا لإفلات أي كان من المحاسبة" وفق قوله.