2022-01-14 نشرت في

آفاق تونس يندد بالـ’ممارسات القمعية التي سلطت على المتظاهرين في العاصمة’

عبر حزب آفاق تونس عن إدانته الشديدة "للممارسات القمعية التي ترتد ببلادنا إلى عهود التسلط السياسي وانتهاكات حقوق الإنسان"، وذلك على إثر "ما تعرض له المتظاهرون اليوم في شوارع وسط العاصمة من اعتداءات تعسفية واعتقالات عشوائية ومنع مُمنهج من ممارسة حقهم في التعبير والتظاهر السلمي".
 



آفاق تونس يندد بالـ’ممارسات القمعية التي سلطت على المتظاهرين في العاصمة’

وحمّل الحزب في بيان له رئيس الجمهورية ووزير الداخلية" المسؤولية كاملة عن هذه التجاوزات الخطيرة التي تُقوّض مسار الانتقال الديمقراطي وتعكس ماهية المشروع السياسي المقدّم للشعب التونسي"، داعيا الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية إلى ضرورة الالتزام بمبادئ الأمن الجمهوري والنأي بمؤسسات الدولة عن كل أشكال الاستغلال والتوظيف السياسي.
 
وطالب آفاق تونس بالإفراج الفوري عن كل المعتقلين وفتح تحقيق قضائي عاجل في التجاوزات والانتهاكات المسجّلة اليوم، مؤكدا في ذات السياق على أن مكاسب حقوق الإنسان والتعددية السياسية والحريات العامة والخاصة هي حقوق جوهرية لا تقبل المساس أو التقييد، وشدد على أن إصلاح الأوضاع في البلاد لا يكون باستعمال الوسائل الديكتاتورية البائدة وإنما بالحوار والتشارك واحترام القيم الديمقراطية ومبادئ الجمهورية وسيادة القانون حسب نص البيان.