2021-09-16 نشرت في

هيكل المكي: حركة الشعب ليست حزب الرئيس.. وسعيّد ليس ضد الأحزاب...

 

أكد القيادي في حركة الشعب، هيكل المكي، اليوم أن ما حصل يوم 25 جويلية هي إرادة شعبية، والتي ساهمت فيها حركة الشعب منذ صدور نتائج الانتخابات.



هيكل المكي: حركة الشعب ليست حزب الرئيس.. وسعيّد ليس ضد الأحزاب...

وأضاف المكي لـ"اكسبراس أف أم" أنه تمت السيطرة على البرلمان من قبل حركة الإخوان المسلمين، وشكل خطرا على الأمن، موضحا أن الديمقراطية الموجودة ديمقراطية فاسدة، "ولم تقدم للمواطن التونسي إلا الوهم والخوف من المستقبل، وصندوق الانتخابات اسقط عن طريق دائرة المحاسبات وننتظر اسقاطه عن طريق القضاء" وفق تعبيره.

وأكد هيكل المكي على أن حركة الشعب ليست حزب الرئيس قيس سعيّد، "لا قيس سعيّد متاع الشعب ولا الشعب متاع سعيد، لكن حركة الشعب لن تكون في جوقة وعزف مع حركة الإخوان المسلمين" وفق قوله مشددا في سياق متصل على أن الحركة لا توالي أي شخص، وان الموقف النقدي للرئيس موجود، خاصة في موضوعS17 بخصوص التأخر في تشكيل الحكومة، مؤكدا على أن حركة الشعب ضد رجوع البرلمان الذي عمل ضد الشعب التونسي.