2013-08-19 نشرت في

محامي الإعلامي مراد المحرزي يوضح أن منوبه قد نقل الى مقرّ فرقة مكافحة الإجرام بالقرجاني

تم اقتحام بيت المصور الصحفي بقناة اسطرلاب تي في الخاصة مراد المحرزي على الساعة الحادية عشر ليلا من يوم الأحد 18 أوت الجاري والقبض عليه من قبل رجال الأمن. وتم تفتيش بيت المصور الصحفي تنفيذا لبرقية تفتيش صادرة عن وكيل الجمهورية



محامي الإعلامي مراد المحرزي يوضح أن منوبه قد نقل الى مقرّ فرقة مكافحة الإجرام بالقرجاني

وأكد محامي المحرزي الأستاذ أيوب الغدامسي لوحدة الرصد بمركز تونس لحرية الصحافة أن برقية التفتيش قد تكون على خلفية البلاغ الذي تقدم به وزير الثقافة مهدي مبروك ضد نصر الدين السهيلي ومصور مرافق لم يقع ذكر اسمه بعد رشق السهيلي له ببيضة خلال احياء أربعينية الفنان الراحل عزوز الشناوي


وقد تم نقل المحرزي الي مقرّ فرقة مكافحة الإجرام بالقرجاني حيث حجز على ذمة البحث. ورفضت الفرقة طلب الدفاع عرض المحرزي  على الفحص الطبّي رغم معاناته من مرض مزمن


و كان المحرزي يقوم بتغطية الأربعينية بحضور عدّة وسائل إعلام. وقد أوضح الصحفي بقسم الأخبار بالقناة سمير جراي لوحدة الرصد أن المحرزي كان يصور بناء على تكليف من القناة بتغطية الأربعينية وتوثيقها. وقد تم نشر الفيديو حاملا لشارة القناة. ونّدد جرّاي بإيقاف زميله بالقناة على خلفية تصويره فيديو الاعتداء مؤكّدا أنّ ذلك يُؤشّر لتطوّر خطير في مجال الحريات الصحفيّة



وإذ يُعبّر مركز تونس لحريّة الصحافة عن استغرابه الشديد من إعتقال المحرزي الذي لم يقم بغير ممارسة مهنته في تغطية حدث وطني في سابقة خطيرة لتونس ما بعد الثورة، ويرفض محاولات إقحام الإعلاميين في قضايا لا تعنيهم من قريب أوبعيد، فإنّه يدعو إلى إطلاق سراح المحرزي حالّا ويُحمّل وزارتي العدل والداخليّة أيّ مكروه قد يصيبه نظرا لوضعه الصحي الحرج