2018-10-11 نشرت في

فرنسا تطالب غوغل بإزالة صور مواقع حساسة بعد حادثة هرب أخطر مجرميها من السجن



فرنسا تطالب غوغل بإزالة صور مواقع حساسة بعد حادثة هرب أخطر مجرميها من السجن

تطالب وزيرة العدل الفرنسية "غوغل" بإزالة وطمس صور المواقع الحساسة أمنياً في البلاد كالسجون بشكل أساسي، خاصة بعد حادث هروب رضوان الفايد، أحد أخطر وأشهر مجرمي فرنسا والملقب بملك الهروب، من السجن بواسطة مروحية اختطفها مساعدوه، في جويلية الماضي، في عملية وصفت بالسهلة والتي لم تستغرق سوى دقائق، حيث كان منفذوها على دراية جيدة بتفاصيل المكان.

واشتكت وزيرة العدل أن مطالبها بإزالة هذه البيانات لم تلق آذاناً صاغية وأن اللقطات الجوية لا تزال موجودة.

وقال متحدث باسم الوزارة أن طلباً بإزالة الصور قد أرسل إلى فرع الشركة في فرنسا في جويلية وتلقوا رداً في أوت أن "غوغل" تعمل مع موردي خدمة خارجيين لتحقيق مطلب الوزارة.

في حين قال متحدث باسم "غوغل" أن هذه الصور التي توفرها خدمات البحث وتطبيقات "غوغل إيرث" و"غوغل مابس" يتم توفيرها من قبل موردين خارجيين، وأن الشركة أعطت قائمة بالمواقع الحساسة لمورديها وطلبت منهم اتخاذ كل الخطوات الضرورية بأسرع وقت ممكن لتطبيق القانون.

وتعتبر هذه الأزمة حلقة من سلسلة أزمات تواجهها الشركة، التي لطالما اصطدمت بقوانين الخصوصية الأوروبية والمختلفة عن مثيلاتها في الولايات المتحدة الأمريكية.


blog comments powered by Disqus