2018-03-06 نشرت في

الجزائر: فرق إسعاف من عدة دول من بينها تونس تتدرب على التعامل مع زلزال افتراضي عنيف



 الجزائر: فرق إسعاف من عدة دول من بينها تونس تتدرب على التعامل مع زلزال افتراضي عنيف

أجرت السلطات الجزائرية تدريبا واسعا شمل محاكاة لزلزال ضرب افتراضيا عاصمة البلاد، وشارك في التدريب مسعفون من 6 دول أجنبية لتعزيز التنسيق بين فرق بخبرات ولغات مختلفة لإنقاذ الضحايا.
وتضمن السيناريو الذي، أعدته السلطات المحلية زلزالا عنيفا بقوة 7 درجات على مقياس ريشتر، يضرب الجزائر ويهدد سدا وجسرا بالانهيار، كما تم تخيل انقلاب شاحنة تنقل مواد خطيرة.
ولمواجهة الكارثة يتدخل أكثر من ألف مسعف من 5 دول أوروبية، وهي إسبانيا وفرنسا وإيطاليا وبولندا والبرتغال، وكذلك الدولة الجارة تونس، وترسل وحدات متخصصة لمساعدة الحماية المدنية الجزائرية.
وعمل الجميع في ظروف تحاكي الواقع في جو ممطر ثم مشمس خلال 5 أيام من السبت إلى الأربعاء في منطقة البويرة على بعد 100 كلم من العاصمة الجزائرية.
وباعتبار أن المسعفين محترفون متمرسون فهم مدربون على الظروف الصعبة خلال الكوارث، لكنهم أقل حنكة عندما يتعلق الأمر بالتنسيق بين فرق تعتمد أساليب ولغات مختلف.
ووقع التدريب في وضع تختلط فيه اللغات، إذ يتعين على خبراء إيطاليين أن يحذروا مثلا فريق إنقاذ فرنسيا من خطر انهيار بناية يستعدون لدخولها، ويجري الحوار بلغة إنجليزية وكلا الفريقين لا يتقنها.