Publié le 14-10-2021

إنهاء مهام موظّفين بإذاعة بسبب فيروز

أنهى المدير العام للإذاعة الوطنية، محمد بغالي، مهام أربعة موظّفين في إذاعة قسنطينة "سيرتا"، على خلفية بث أغنية للمطربة اللبنانية فيروز، وصفت بأنها ترانيم تمجّد الديانة المسيحية.



إنهاء مهام موظّفين بإذاعة بسبب فيروز

وأفادت وسائل اعلام بأن المدير العام للإذاعة الوطنية الجزائرية أنهى مهام مدير إذاعة قسنطينة مراد بوكرزازة، ومقدّمة برامج "أغاني الزمن الجميل"، عن العمل، فيما تمت إحالة مخرج الحلقة والتقني المختص على المجلس التأديبي.

ويتعلق الأمر بالحلقة التي جرى بثها يوم السبت الماضي، والتي كانت محل تحقيق إداري صدرت بنهايته  قرارات إيقاف مدير إذاعة قسنطينة مراد بوكرزازة والذي وترأس المحطة الجهوية منذ عام 2020.

ولا يزال التحقيق ساريًا لتحديد ملابسات الحادث وخلفياته، خاصة وأن الخط الافتتاحي للقنوات الرسمية لا يسمح بذلك.

واعتبرت إدارة الإذاعة الوطنية أن أغنية المطربة اللبنانية الشهيرة "فيروز" تعدّ إشادة بتعاليم الديانة المسيحية على منبر الإذاعة، مما تمخضت عنه القرارات سالفة الذكر، في حين، تم تعيين مسؤولة بقسم الأخبار على رأس الإدارة بالنيابة إلى حين تعيين مدير جديد لاحقًا.

في هذا السياق، استنكر مثقفون وكتاب جزائريون إقالة مراد بوكرزازة، حيث وصفوا ما حدث بالتعصب المنافي لأخلاقيات المهنة الصحافية والموضوعية المفترض أن تتحلى بها وسائل الإعلام.

هنا، كتب الروائي واسيني الاعرج في منشور له على فيسبوك، "أي جهل هذا؟ الانحدار وصل إلى قاع القاع؟ هل هذه هي الجزائر الجديدة التي أصبحت تخاف من ظلها؟ لقد تم إنهاء مهام الكاتب الروائي المعروف مراد بوكرزازة على رأس الإذاعة الجهوية بسبب بث أغنية/ترنيمة مسيحية للسيدة فيروز؟ لم أر في حياتي تعصبا كهذا مشفوعا بالضغينة والجهل".