2014-07-27 نشرت في

هل أصدرت حكومة مهدي جمعة تعليمات خاصة للمؤسسات الإعلامية؟

قال سامي الطاهري الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل اليوم نقلا عن مصدر مسؤول أن ''حكومة جمعة خيّرت الصمت الإعلامي وعدم مجاراة العمليات الإرهابية بالتغطية الإعلامية الحينية والاكتفاء بالنزر درءا للتهويل وحتى لا تعطي الفرصة للإرهابيين للربح المعنوي''. 



 هل أصدرت حكومة مهدي جمعة تعليمات خاصة للمؤسسات الإعلامية؟

وأضاف على صفحته الرسمية أنه يبدو أن الحكومة'' أعطت بعض التعليمات لبعض المؤسسات الإعلامية للتقليل من النشرات الإخبارية التي تتحدّث عن هذه العمليات والتقليص من الأغنيات الوطنية والبرامج الحوارية والتحليلية المتّصلة بظاهرة الإرهاب وربّما ايضا التقليل من مظاهر الحداد والحزن'' ..
وأوضح الطاهري أن ماحدث ''هو خيار وخطة إعلامية من حق الحكومة المؤقتة أن تتخذها ولكنها بذلك تحرم التونسي من حق المعلومة فضلا عن أنّها محاولة فاشلة للتظاهر بالحياة الاعتيادية و وسعيا للتهوين من شأن الإرهاب وتدخّلا في حرية الإعلام أو على القل في خطّه التحريري'' واستدرك قائلا إنه يمكن أن يكون هذا القرار صائبا لو أنّ الإرهاب لا زال في بداياته الجنينية ''ولكنّنا اليوم نعيش مرحلة متقدّمة من انتشار هذا السرطان وتقدّما في أنشطة الإرهابيين وصلت إلى حدّ المساس من معنويات بعض الشرائح ..كما أنّ الحكومة المؤقتة تضع نفسها في مازق كبير وفي تناقض فاضح بين تصريحها إنّ البلاد في حالة حرب ضدّ الإرهاب وبين دعوتها إلى " التهدئة " الإعلامية في حين أنّ حالة الحرب تستدعي تجنّدا على جميع الأصعدة ومن أهمّها الصعيد الإعلامي الذي يجب ان يدار بحنكة وحرفية وأن يتوجّه غلى كلّ قطاعات الشعب ....''حسب تعبيره.

ر.ش