2014-02-28 نشرت في

دعوات للعصيان المدني و حالة إستنفار ببنغازي

تتجه الأوضاع في مدينة بنغازي الليبية إلى المزيد من التصعيد، بعد انطلاق دعوات للعصيان المدني وخروج تظاهرات حاشدة في شوارع المدينة، تنديداً بفشل المؤتمر الوطني العام الحاكم في إقرار الأمن في البلاد، وذلك على خلفية اقتحام مسلحين لمقر وزارة الدفاع الليبية وإحراقه.



دعوات للعصيان المدني و حالة إستنفار ببنغازي

تأتي تلك الأحداث ضمن اضطرابات متلاحقة تعصف بأمن ليبيا وتعرقل مسيرتها نحو الاستقرار السياسي بعد ثلاث سنوات من سقوط حكم القذافي.

وأحدث الاضطرابات دعوات للعصيان المدني تجتاح أنحاء بنغازي اعتراضاً على تدهور الأوضاع الأمنية فيها، واحتجاجاً على سياسات المؤتمر الوطني العام الحاكم الذي يواجه موجة رفض عارمة وتظاهرات في مختلف أنحاء ليبيا بسبب اتهامه بالفشل في إدارة شؤون البلاد.

وتفاقمت الاحتجاجات التي تجتاح بنغازي مع قيام مسلحين باقتحام مقر وزارة الدفاع وإحراقه، بالإضافة إلى حادث اغتيال ضابط في مديرية أمن بنغازي، حوادث أكد مسؤولون أمنيون أن الحكومة عاجزة عن تصفية مرتكبيها بالرغم من علمها بهوياتهم.

ولاقت الدعوة للعصيان المدني استجابة واسعة من العديد من المدارس التي أعلنت تعليق الدراسة فيها، كذلك أغلقت جامعة بنغازي أبوابها تأييداً لدعوات العصيان المدني.

يأتي ذلك بينما قطع عدد من المتظاهرين الغاضبين شوارع رئيسية في بنغازي اعتراضاً على تدهور الوضع الأمني في البلاد، وللمطالبة بإقالة الحكومة الحالية.

يذكر أن بنغازي تشهد انفلاتاً أمنياً متزايداً منذ الإطاحة بحكم القذافي، وقد شهدت العديد من الحوادث الأمنية، لعل أبرزها كان الهجوم على القنصلية الأميركية قبل نحو عامين ومقتل السفير الأميركي، فيما تتكرر هجمات المسلحين على مقرات أمنية ومنشآت حكومية في المدينة، لعل أحدثها الهجوم بقذائف "آر بي جي" على القنصلية التونسية، بينما لا يزال الغموض يحيط بحادث مقتل 7 مصريين بعد اختطافهم من منازلهم.

العربية.نت


blog comments powered by Disqus