2014-02-27 نشرت في

مركز تونس لحرية الصحافة يدين اقتحام مقر إذاعة صراحة أف أم و حجز معداتها

أدان مركز تونس لحرية الصحافة في بلاغ له اليوم الخميس 27 فيفري 2014 حادثة اقتحام مقر إذاعة صراحة اف ام وجرد معداتها وترهيب العاملين فيها، مؤكداً انّ كلّ عناصر العمل الإذاعي شأن مجتمعي خالص لا يمكن بأيّ حال من الأحوال أن تتدخّل الديوانة في أحد جوانبه بشكل منفرد ودون استشارة بقية الهياكل المعنيّة بالأمر.



مركز تونس لحرية الصحافة يدين اقتحام مقر إذاعة صراحة أف أم و حجز معداتها

وحذر المركز من استهداف إذاعات غير ربحيّة نشأت بمجهود شبابي وبإمكانيات صغيرة وفي ظلّ حاجة أكيدة من قطاعات سكانية كبيرة لفضاءات تعبّر عن مشاكلها وتطلعاتها، معتبراً أنّه كان من الأولى المسارعة بملاءمة وضعيّة الإذاعات المماثلة مع كراس الشروط المحدث للغرض عوض اتخاذ إجراءات أمنية و ديوانيّة ورقابية فوقيّة لما يمكن أن يمثله ذلك من مصادرة لحقّ اتصالي وإعلامي كان أحد أهمّ ثمار الثورة التونسية، حسب البلاغ.