2014-02-19 نشرت في

صورة صباح على سرير المرض تثير تعاطف الناس

بعد أن كان خبر وفاة الشاعر الكبير أنسي الحاج من أبرز ما أثار الناس على مواقع التواصل الاجتماعي أمس، أتت صورة الشحرورة صباح على سرير المرض لتتصدر التغريدات و المدونات و التعليقات المتعاطفة معها و تلك الساخرة و المتهكمة بطريقة لا يقبلها منطق أو عرف إنساني من جهة أخرى



صورة صباح على سرير المرض تثير تعاطف الناس

و بعد نشر الصورة انهالت التعليقات، منها من تعاطف مع الشحرورة و تمنى لها الصحة و أن يمدها الله بالعافية و يحفظها، هي التي تعتبر من رموز الفن اللبناني و العربي و سفيرة له، و منهم من تغلبت عليهم روح التهكم اللاأخلاقية متسائلين إن كانت ستعيش بعد، ما دعا بمحبيها للدفاع عنها و السؤال إن كانت حياتها تنغص عليهم حياتهم
و في المقابل رأى البعض أن من المعيب نشر صورة للسيدة صباح على سرير المرض ذلك حفاظا على صورتها الجميلة بنظر الجمهور، هي التي كانت دائما شامخة بعنفوانها و ابتسامتها و روحها الطيبة على الرغم من الخيبات الكثيرة التي تعرضت لها و الأوجاع الكبيرة التي عانت منها
تعددت التعليقات و طالت الردود، فيما صرحت الصبوحة في فترة سابقة أنها تنتظر الموت منذ زمن بعيد وترغب به لتعرف سره و ماذا يوجد بعده، ترغب به لتلتقي الأصحاب و الأحباب و من صنعت معهم الألعاب و الحكايات و الفن

البيان الإماراتية