2022-01-19 نشرت في

الجمهوري والتكتل والتيار تحمّل وزير الداخلية مسؤولية وفاة المواطن رضا بوزيان

أدانت أحزاب الجمهوري والتيار الديمقراطيوالتكتل من أجل العمل والحريات العنف المفرط التي واجهت به قوات الأمن المتظاهرين يوم 14 جانفي الماضي وحمّلت "وزير الداخلية المسؤولية المباشرة لما حدث ورئيس الجمهورية المسؤولية السياسية الكاملة عن انتهاك الحقوق السياسية والتضييق على الحريات العامة والفردية منذ انقلابه على الدستور واستحواذه على كل السلطات".



الجمهوري والتكتل والتيار تحمّل وزير الداخلية مسؤولية وفاة المواطن رضا بوزيان

كما طالبت الأحزاب، النيابة العمومية بالكشف سريعا عن ملابسات وفاة المواطن رضا بوزيان خمسة أيام بعد إقامته بالمستشفى إثر مشاركته في التظاهرة التي عرفتها العاصمة يوم 14جانفي2022 وتتبع كل من شارك أو تسبب فيها أمرا وتنفيذا.

وجددت الأحزاب المذكورة التزامها بالنضال من أجل عودة تونس إلى مسارها الدستوري وإنهاء حالة الاستثناء وإنقاذ الدولة التونسية من مخاطر الانهيار حسب نص البيان.