2013-09-20 نشرت في

وزارة المرأة تندد وتستنكر و تدين تفشي جهاد النكاح

تبعا للتصريحات التي تقدم بها السيد وزير الداخلية حول الفتيات اللاتي عدن إلى تونس في وضعية حمل بعد سفرهن إلى سوريا تحت ما يسمى جهاد النكاح نشرت وزارة المرأة بيان



وزارة المرأة تندد وتستنكر و تدين تفشي جهاد النكاح

 ونظرا لخطورة هذه الممارسات الغريبة وتفاقم عدد حالات الشابات اللاتي اشتركن في ما يسمى "جهاد النكاح" وتبعاته على أوضاع الأسرة والمجتمع


فإن وزارة شؤون المرأة والأسرة


تندد بهذه الممارسات النكراء التي تمثل خرقا صارخا للقيم الدينية والأخلاقية التي ينبني عليها المجتمع التونسي ولكل المواثيق الدولية لحقوق الإنسان المصادق عليها من قبل الدولة التونسية والقوانين الجاري بها العمل


تستنكر الفتاوى الصادرة عن بعض الدعاة المتطرفين بما شجّع على هذا الفعل وتدعو كل من له علم بأية حالة من الحالات التى من شأنها أن تسيء إلى أطفالنا أو نسائنا إلى إشعار السلط المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة


تدين كل من شارك في هذه الجريمة وتحمل المسؤولية لكل الجهات التي ساهمت في تفشي هذه الممارسات من شبكات وأشخاص ساهمت في إقناع الفتيات بالسفر إلى سوريا تحت مسمى جهاد النكاح


وتذكر الوزارة في هذا الصدد بأنها اتخذت جملة من الاجراءات للتصدي الى هذه الممارسات من ذلك بعث خلية طوارئ تجتمع بصفة مستمرة لاستقصاء وتتبع مختلف الوضعيات الخطرة التي تهدد نساءنا وأطفالنا واتخاذ الاجراءات الوقائية والتنفيذية للتصدي لمختلف مظاهر العنف والتهديد مهما كان نوعه