2021-05-06 نشرت في

تونس تحتضن المنتدى الإقتصادي الإيطالي الليبي بداية شهر جوان

أعلنت الجمعية الإيطالية الليبية للتنمية التجارية (Ilbda) ، التي تنظم "المنتدى الاقتصادي لليبيا" في تونس يومي 7 و 8 جوان المقبل ، أنها أنهت مهمتها التي استمرت ثلاثة أيام في مصراتة والتقت خلالها بعدد كبير من كبار التجار و ممثلي الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والجمعيات والمنظمات المالية من أجل فهم و تحديد احتياجات الليبيين والمساهمة التي يمكن أن تقدمها الشركات الإيطالية في مرحلة اعادة اعمار ليبيا .



تونس تحتضن المنتدى الإقتصادي الإيطالي الليبي بداية شهر جوان

في بيان لها قدم رئيس الجمعية ساندرو فراتيني الشكر الي رئيس بلدية مصراتة محمود السقطري على حسن الضيافة ، وأعرب عن تقديره للنتائج الرائعة التي حققتها الشركات الليبية على الرغم من الصعوبات الميدانية و الظروف التي مرت بها البلاد في السنوات الأخيرة ".

قال فراتيني: "تتمتع ليبيا بإمكانيات هائلة مشيرا الي توافر الموارد والتراث الثقافي وا التعليمي للسكان ولا سيما الشباب ذوي الإمكانات القوية و هي كلها عوامل يجب استغلالها بشكل أكبر لإنشاء اقتصاد متنوع وديناميكي و قد اكدت شركات مصراتة هذه الافكار حيث قامت باستثمارات كبيرة ، ونفذت خطوط إنتاج جديدة وتوسعات ومشاريع ناجحة في وقت قصير نسبيًا ".

من جانبه أعرب رئيس البلدية عن رغبته في تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين ، مرحباً بالجمعية ورواد الأعمال الإيطاليين في مدينة مصراتة.

قال السقطري تعتبر المناطق الحرة من أهم الموارد الاقتصادية لما لها من دور فاعل في التحركات التجارية بين الدول لإعفائها من أي قيود ضريبية تساهم في نمو الاقتصاد وتسهيل حركة التجارة العالمية و اضاف ان الجمعية الايطالية تجد ان المنطقة الحرة بمصراتة بيئة استثمارية متطورة ومنظمة بشكل جيد ومناسبة لاستقبال عمليات صناعية وتجارية وخدمية كبيرة ومتاحة لمن يرغب في الاستثمار".

و اشار الي ان الوفد الايطالي قد أجرى لقاءات مع العديد من رواد الأعمال والشركات كما تفقد الجناح الجديد لمركز مصراتة الطبي.

قال بيان الجمعية الايطالية ان الوفد انهي زيارته لليبيا بلقاء مع سفير إيطاليا في طرابلس ، جوزيبي بوتشينو غريمالدي ، الذي"أعرب عن تقديره لروح المبادرة من ساندرو فراتيني خاصة في ظروف الوباء الذي نمر به ، و اكد على دعم المؤسسات للجمعية والشركات الإيطالية الراغبة في الاستثمار والعمل في ليبيا " (أنسامد).