2013-06-11 نشرت في

سمير الوافي يشكر باعث القناة و عائلة حنبعل

نشر سمير الوافي على صفحته على موقع الفاسبوك تفاصيل إنتقاله إلى قناة حنبعل



سمير الوافي يشكر باعث القناة و عائلة حنبعل


أجريت اليوم خمسة حوارات اذاعية في اذاعات مختلفة حول نفس الموضوع "انتقالي الى التونسية"...وتكرر نفس السؤال في الخمسة حوارات "هل هي صفقة مبادئ بينك وبين التونسية هدفها شراء أسلوبك ومواقفك ؟؟"...وبح صوتي في الاجابة عن ذلك السؤال المتحامل المتكرر الملح الظالم


أنا دائما سمير الوافي هنا أو هناك ذلك الصحفي التونسي البسيط الذي يعشق تونس ويحاول أن ينحاز للحق والحقيقة ويتعلم من كل تجربة ويخطئ ويصيب وكل خطوة درس...ولكن مبادئي ستظل ثابتة وصامدة وشامخة ولن تتغير سوى ظروف العمل وحجم الامكانيات ومستوى الانتاج


لم أجد في التونسية خلال المفاوضات التي استمرت مدة وكنت حذرا ومتمهلا فيها أي محاولة لتحويل وجهة مبادئي وقناعاتي...ولم يكن هناك أدنى تدخل في ذلك واقتصر النقاش على تفاصيل العقد ومدته وشكله وظروف العمل والانتاج أما محتوى ومستوى عملي المنتظر فأنا حر فيه تماما من عنوان البرنامج الى كل تفاصيله...ووفائي لمبادئي وقناعاتي لا نقاش فيه


وقد اخترت التونسية من بين ثلاثة عروض جدية أخرى من قنوات فيها الموجودة وفيها القادمة بقوة واحداها يملكها ملياردير مسيس وفيها الأضخم ماديا من عرض التونسية رغم أهميته...ولا يعني ذلك أنني مذيع عبقري أو استثنائي ولكن ثقة الناس عززت رصيدي وسمعتي ومكانتي...ولن أخسر ذلك بمال الدنيا...واختياري للتونسية هو اختيار للحرية ونسبة المشاهدة وظروف العمل والاشعاع


وسيظل جميل حنبعل محفوظا ومقيما في قلبي الى الأبد أعترف به كلما نجحت أكثر ووفقني الله...وقد غادرت قناة عزيزة أصبحت عائلتي وتعلمت فيها حتى كيف أنظر الى الكاميرا وكيف أقف أمامها...تحية من القلب الى كل عائلة حنبعل التي هي عائلتي ولأول مرة أقولها بعمق وصدق "شكرا باعث القناة" لأنك منحتني أغلى فرص حياتي رغم كل شيء


وهو مجرد اعتراف بالجميل بلا تملق ولا نفاق...حيث لم يسبق لي أبدا أن استعملت كلمة "شكرا باعث القناة" حين كانت مصلحتي تتطلب قولها...لكن ها أنا أقولها صادقة بعد خروجي بشهرة ثمينة ومكانة غالية ربحتهما في حنبعل


وانتظروني في التونسية ان شاء الله...اهلا وسهلا