2019-06-16 نشرت في

الصوناد تطلق حملة لاستخلاص مستحقاتها المتخلدة بذمة حرفائها

أعلن مصباح الهلالي الرئيس المدير العام للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، أن الصوناد ستضطر الى قطع الماء عن الحرفاء المتلكئين في الخلاص ، وذلك في اطار حملة لاستخلاص مستحقاتها المتخلدة بذمة حرفائها في القطاعين العام والخاص.



الصوناد تطلق حملة لاستخلاص مستحقاتها المتخلدة بذمة حرفائها

وأضاف الهلالي ، في حوار مع جريدة الشروق في عددها الصادر اليوم الاحد 16 جوان 2019، أن الشركة شرعت فعلا في تفعيل سلاح قطع الماء أمام تضخم الفواتير غير المستخلصة التي تناهز 380 مليون دينارا وأصبحت تمثل عبءا ثقيلا على موازنات الشركة التي تواجه ايضا تضخم الفوارق بين كلفة الماء والتسعيرة التي بلغت مؤخرا 250 مليما في المتر المكعب الواحد وهو ما ينجر عنه خسائر بنحو 120 مليون دينار سنويا.