2019-02-03 نشرت في

آفاق تونس يطالب القضاء بتسليط أقصى عقوبة على المتورطين في قضية المدرسة القرآنية



  آفاق تونس يطالب القضاء بتسليط أقصى عقوبة على المتورطين في قضية المدرسة القرآنية

طالب حزب آفاق تونس القضاء بتفعيل أقصى عقوبة ممكنة في إطار القانون والتعامل الصارم مع كل شخص تورط من قريب أو من بعيد في قضية المدرسة القرآنية بالرقاب من ولاية سيدي بوزيد.

 وذكّر الحزب في بيان له اليوم بالمعركة السياسية التي قام بها الحزب من أجل وضع إطار قانوني يفرض كراس شروط واضحة بالنسبة لرياض الأطفال للتصدي لظاهرة "المحاضن ورياض الأطفال العشوائية" التي لا تحترم حق الطفل ولا تحميه من التجاوزات مثل ما حدث اليوم في سيدي بوزيد، كما وجه الحزب نداء إلى مجلس نواب الشعب للتصويت على القانون المتعلق بهذا الموضوع ودعا الحكومة إلى المراقبة الصارمة لرياض الأطفال العشوائية التي لا تحترم كراس الشروط القانونية وإلى معاقبة من يقف وراءها أقصى العقوبات حتى لا يتم إستغلال أطفال آخرين هم أمانة في رقبة هذا الوطن .