2018-12-04 نشرت في

فيديو: ''لقشة من الدنيا'' لنصر الدين السهيلي...عنف وإدمان ومثليّة جنسية...حقيقة نتجاهلها

قدم المخرج نصر الدين السهيلي فيلمه الجديد "لقشة من الدنيا" في عرضه الخاص مساء امس الاثنين 3 ديسمبر 2018 بقاعة الطاهر شريعة بمدينة الثقافة، قبل عروضه التجارية انطلاقا من يوم الأربعاء 5 ديسمبر 2018 في سبعة قاعات تونسية: الريو، أبي سي، البرناص وسط العاصمة التونسية، سينيفوغ بالكرم، مدار بقرطاج، أميلكار بالمنار وسيني ستار بالمنستير



فيديو: ''لقشة من الدنيا'' لنصر الدين السهيلي...عنف وإدمان ومثليّة جنسية...حقيقة نتجاهلها

"لقشة من الدنيا" هو أول فيلم وثائقي طويل للمخرج "نصر الدين السهيلي"، غاص من خلاله بحياة المهمشين وجزئياتها التي تنحصر بين الإدمان والمخدّرات والفقر والمرض في رقعة جغرافية تبعد حوالي كيلومترات عن وزارتي الداخلية والدفاع.

حاول نصر الدين السهيلي توثيق حياة شابين (احدهما مثليّ الجنسية) يعيشان بخربة بباب الجديد بالعاصمة ولا يُغادران هذا المكان الّا للتزوّد بالـ"اكستازي" من حي هلال الذي يبعد بضع كيلومترات فقط عن قلب العاصمة.

وفي هذا السياق، سعى نصر الدين السهيلي الى الكشف عن حياة هؤلاء بما فيها من ضياع وجودي ومن تداخل بين العنف والرغبة والادمان والمثلية وهي حياة يمكن ان يتحدّث عنها الجميع "نظريّا فقط" ولا يعترفون بها رغم انها ليست إلّا "لقشة من الدنيا"...وما خفي كان اعظم.

لقد قضى نصر الدين السهيلي أربع سنوات كاملة في تصوير "لقشة من الدنيا" وهذا ما أمكنه من بناء فيلم ممتع في جمالياته البصرية، مربك في مضمونه ومرعب في شكله...ليكشف حياة "فانتا" وهو مثليّ جنسيّ شاءت الظروف ان تنتشله من حضن عائلته لتُلقي به في حضن "رزوقة" الذي كان سببا في ادمانه على المخدّرات ولكنّه استفاق أخيرا وحاول انقاذ "فانتا" من هذه الآفة ولكن محاولاته باءت بالفشل...

علاقة "فانتا" و"رزوقه" تأرجحت بين الحبّ والعنف (الجسديّ واللغويّ) والخوف، لتكوّن علاقة تجاوزت الجنس وتحدّت النواميس الاجتماعية...ولكنّها ضلّت مخفية ولم يُسدل عليها الستار الى ان التقطتها كاميرا المخرج نصر الدين السهيلي....

يُعرض فيلم "لقشة من الدنيا" في قاعات السينما انطلاقا من يوم الاربعاء 5 ديسمبر 2018.