2018-10-11 نشرت في

منظمة الدفاع عن المستهلك: سعر البيض بلغ حدا لا يطاق ولا يمكن للمواطن البسيط تحمله



منظمة الدفاع عن المستهلك: سعر البيض بلغ حدا لا يطاق ولا يمكن للمواطن البسيط تحمله

أكد رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك سليم سعد الله أن غلاء أسعار البيض وبلوغها 950 مليما للأربع بيضات، رغم تحديد هذا السعر من طرف وزارة التجارة  بـ840 مليما، بلغ حدّا لا يطاق ولا يمكن للمواطن البسيط أن يتحمّله
  
وقال سعد الله "إنه لا يمكن السكوت على هذه المسألة خاصة وأن البيض يعد مصدر البروتيين الوحيد بالنسبة إلى العديد من التونسيين في ظل عجز شريحة هامة من الشعب التونسي، خلال السنوات الأخيرة على اقتناء اللحم والدجاج والسمك." 
  
واعتبر، نقلا عن "وات" أنّ الأزمة الحقيقة تتعلّق بغلاء أسعار الأعلاف التي تؤثر على أسعار المنتوجات الحيوانية من لحوم حمراء وحليب ودجاج، مشددا على ضرورة تدخل الدولة لإيجاد حلّ لهذا المشكل وبالتالي ايجاد حل للفئات محدودة الدخل، مرجعا النقص على مستوى تزويد السوق بهذا المنتوج إلى المضاربين على مستوى مسالك التوزيع والمهربين لينعكس ذلك على المستهلك الذي أصبح يشكو من البيع المشروط، مشددا على ضرورة إيجاد حلّ جذري لمسالك التوزيع والأسواق الموازية والتهريب
    


blog comments powered by Disqus