Publié le 26-06-2022

التيار الشعبي يدعو الى التعبئة من أجل حثّ المواطنين على المشاركة في الاستفتاء

دعا حزب التيار الشعبي، الى التعبئة الشعبية العامة من أجل حثّ المواطنين على المشاركة في الاستفتاء الذي دعا اليه رئيس الجمهورية يوم 25 جويلية المقبل، وفق ما أعلنه الناطق الرسمي باسم الحزب محسن النابتي.



 التيار الشعبي يدعو الى التعبئة من أجل حثّ المواطنين على المشاركة في الاستفتاء

وقال النابتي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء عقب اجتماع اللجنة المركزية بالمقر المركزي للحزب بتونس العاصمة ، ان أعضاء اللجنة دعوا الى الانخراط الفعّال في الاستفتاء باعتباره يمثل رسالة قوية في الداخل والخارج، معتبرين، أن محطة الاستفتاء تمثل احدى أهم اليات التعبير المباشر عن الديمقراطية .

وكشف القيادي عن أن التيار الشعبي قد بادر بالتسجيل في الاستفتاء لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات غير أنه لم يحدّد بعد موقفه من التصويت بنعم أو لا، مشيرا، الى أن تحديد هذا القرار يرتبط بالاطّلاع على نص مشروع الدستور الذي سيعرض في وثيقة موفى جوان الحالي.
وأفاد بأن التيار الشعبي سيعلن عن موقفه يوم 2 جويلية القادم حول قراره بالتصويت لفائدة أو ضد وثيقة مشروع الدستور، مبيّنا أن اجتماع اللجنة المركزية قد تطرّق الى الأوضاع العامة بالبلاد.

وذكر المتحدث أن اللجنة المركزية دعت جميع المنظمات والقوى الحيّة الى حثّ المواطنين على خوض الاستفتاء، معتبرا أن أهمية هذه المحطة تتمثل في بناء ديمقراطية حقيقية تقطع مع تجربة الماضي التي شابها عدم التعبير عن ارادة المواطنين. وكشف أن رؤية التيار الشعبي، ترتكز على إرساء دستور الجمهورية الجديدة ديمقراطية سليمة ضمن نظام سياسي رئاسي يوحّد السلطة التنفيذية .

ولفت الى أهمية أن يضمن مشروع الدستور المرتقب الحقوق والحريات، وأن يكرّس آليات دستورية للرقابة والمشاركة الشعبية من خلال العرائض الشعبية والاستفتاء.

وأكد أعضاء اللجنة المركزية خلال اجتماعهم ضرورة تثبيت رؤية اقتصادية لاقتصاد يمكّن من إنتاج الثروة ويرسي العدالة ويكرس السيادة الغذائية والرقمية والنقدية والسياسية وينتصر لحقوق الشعوب في المقاومة.

ونبّهت اللجنة المركزية للتيار الشعبي، الحكومة من خطورة خيارات صندوق النقد الدولي، داعية الى تعبئة الموارد الذاتية وبحث التعاون مع القوى الاقتصادية الصاعدة من أجل تحسين الموقف التفاوضي لتونس.
وات