Publié le 31-05-2022

وزارة الثقافة تصدر توضيحا بخصوص إقالة لسعد بن حسين من بيت الرواية

أصدرت وزارة الشؤون الثقافية توضيحا حول قرار إعفاء السيّد لسعد بن حسين من مهام تسيير بيت الرواية، ذكرت فيه أن القرار لا علاقة له بما صرّح به أو عبّر عنه في وسائل الإعلام من آراء أو مواقف بخصوص أداء الوزارة وأنشطة بيت الرواية كما وقع تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي.



وزارة الثقافة تصدر توضيحا بخصوص إقالة لسعد بن حسين من بيت الرواية

وذكّرت الوزارة أنه أثناء فعاليّات حفل تسليم الجوائز الأدبية للكومار الذهبي في نسخته السادسة والعشرين يوم السبت 21 ماي 2022 بالمسرح البلدي بالعاصمة وبحضور وزيرة الشؤون الثقافية والرئيس المدير العام لكومار والكتاب والأدباء والشخصيّات الثقافية الموجودة آنذاك، أقدم لسعد بن حسين على ارتكاب جملة من التصرفات غير اللائقة واللامسؤولة في مخالفة صريحة لأخلاقيات الموظف العمومي وللتشريع والتراتيب الجاري بها العمل حسب البلاغ.

وأضافت الوزارة أن تصرفات لسعد بن حسين أثارت استياء الضيوف ونالت من مكانة بيت الرّواية وقلّلت من احترام الحضور وعلى رأسهم الكتاب والمثقفين وهو ما يجعله مخلاّ بالتزاماته الأخلاقية والمهنية كمسيّر لبيت الرواية، ومحلّ مؤاخذة أدبية ومهنية.

وأوضحت الوزارة أيضا أن لسعد بن حسين هو محل تتبع إداري تبعا لما أقدم عليه من تصرّفات غير لائقة، وذلك وفقا للقوانين والضوابط الإدارية الجاري بها العمل، مؤكدة، تمسّكها، رغم محاولات المغالطة والتعويم، باحترام حريّة الرأي والتعبير والفكر وقبولها للنقد البنّاء وانفتاحها على آراء كل الرّوائيين والمثقفين حسب البلاغ.