Publié le 18-05-2022

مهرجان كان: حضور مميز للسينما التونسية

افتتحت أمس الثلاثاء النسخة الـ75 لمهرجان "كان" السينمائي، التي يتنافس فيها 21 فيلما في المسابقة الرسمية لنيل السعفة الذهبية فيما تغيب عنها الأفلام العربية، لكنها ستكون حاضرة بقوة في مسابقتي "نظرة ما" و"أسبوع النقاد".



مهرجان كان: حضور مميز للسينما التونسية

وتشهد هذه الدورة مشاركة مكثفة للسينما التونسية، كما أن السينما المصرية ممثلة فيها بشكل خاص بمخرجين على مستوى لجان التحكيم، حيث يرأس اثنين منها اسمان من بلاد الفراعنة. وتجري الدورة بدون فرض للقيود الصحية المرتبطة بفيروس كورونا، إلا أن اللجنة المنظمة أوصت بارتداء الكمامات في قاعات العرض.

وتحضر الأعمال العربية بقوة في مهرجان "كان" من خلال المشاركة بمسابقة "نظرة ما" بفيلم "القفطان الأزرق" للمخرجة المغربية مريم التوزاني وفيلم "حمى المتوسط" للفلسطينية مها الحاج، وكذلك "الحرقة" للمخرج التونسي لطفي ناثان.

وتترأس لجنة تحكيم المسابقة الممثلة والمخرجة الإيطالية فاليريا جورينو.

كما تتنافس السينما العربية في مسابقة "أسبوع النقاد" بفيلم "أشكال" للمخرج التونسي يوسف الشابي إلى جانب المخرجة التونسية أريج السحيري، التي تشارك في نفس المسابقة بـ"تحت الشجرة".

وتسجل السينما التونسية حضورا بارزا في هذه الدورة. فزيادة على مشاركتها في "نظرة ما" و"أسبوع النقاد" عبر ثلاثة أفلام، ارتأت اللجنة المنظمة اختيار المخرجة التونسية كوثر بن هنية على رأس لجنة "أسبوع النقاد".

//فرانس 24//