Publié le 20-01-2022

فرنسا تستعد لرفع القيود الصحية ضد كورونا تدريجيا بداية من هذا التاريخ

قال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس الخميس إنه سيتم رفع القيود الرامية لمكافحة تفشي فيروس كورونا ابتداء من 2 فيفري المقبل، ومن بينها: وضع الكمامة في أماكن مفتوحة، وسيصبح العمل عن بعد "منصوحا به"، كما سيُعاد فتح النوادي الليلية في 16 فيفري.



 فرنسا تستعد لرفع القيود الصحية ضد كورونا تدريجيا بداية من هذا التاريخ

وفي هذا الإطار ستُلغى القيود الصحية في الأماكن العامة اعتبارا من هذا التاريخ، أي بعد تسعة أيام على بدء اعتماد شهادة التلقيح - المقرر الاثنين - التي تُتيح لحاملها إمكانية الدخول إلى المطاعم والمقاهي ووسائل النقل العام وأماكن الترفيه.

وستتمكن النوادي الليلية التي أُغلقت أول مرة طيلة 16 شهرا وأُعيد فتحها في جويلية وأُغلقت من جديد في ديسمبر، من أن تفتح أبوابها من جديد، كما ستُستأنف الحفلات الموسيقية التي يستطيع الحضور فيها أن يقف، بالإضافة إلى الشرب وقوفا في الحانات وفي الملاعب ودور السينما ووسائل النقل العام.

وينظر كاستكس في تخفيف القيود في المدارس بعد العودة من العطلة الشتوية في فيفري.

في الوقت نفسه، أعلنت الحكومة فتح إمكانية تلقي الجرعة المعززة من اللقاح المضاد لكوفيد-19 للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما.