Publié le 17-01-2022

بعد ''العنف اللفظي'' ضد والي تونس وزوجته..بشر الشابي يعتذر

اعتذر النائب بالبرلمان المجمدة أعماله، بشر الشابي عمّا صدر منه تجاه والي تونس كمال الفقيه وزوجته خلال الوقفة الاحتجاجية لـ"مواطنون ضدّ الانقلاب".



بعد ''العنف اللفظي'' ضد والي تونس وزوجته..بشر الشابي يعتذر

وكتب النائب عن حركة النهضة " صدرت منّي بالأمس في تدخّلي في اجتماع إحياء عيد الثّورة عبارة لم أنتبه لخطورتها إلاّ بعد أن هاتفني زميلي الأستاذ سمير ديلو لائمًا وطلب منّي سحبها والإعتذار عنها..

ولازلت محتفظا بعبارة : المعارك النّبيلة يجب أن تُخاض بوسائل نبيلة ، والذينّ ينالون منّا ومن أعراضنا وعائلاتنا .. ليسوا قُدوة لنا ..أسحب هذع العبارة وأعتذر عنها..".

ونددت جمعية التونسية للنساء الديمقراطيات في بيان لها بما صرّح به النائب عن حركة النهضة بالبرلمان المجمد أشغاله بشر الشابي ضد سنية الشربطي، واستنكرت ما اعتبرته الممارسات المتخلفة والرجعية.

وقالت الجمعية إن ذلك يُصنَف ضمن العنف السياسي الذي يهدف إلى إبعاد النساء عن الفضاء العام وإقصاءهنّ من المشهد السياسي، مُحملةً الأطراف السياسية التي تتبنى هذا الخطاب وخاصة الإسلاميين مسؤوليتهم باعتباره يعكس الوجه الحقيقي للتيارات الرجعية التي طالما تغنّت بالتزامها بالحقوق والحريات والتزامها بالبابين الأول والثاني من الدستور وفق نص البيان.