Publié le 16-10-2020

منوبة: الدفن الفوري لسيدة توفيت بالفيروس بمخبر أشعة خاص

أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بمنوبة اليوم الجمعة 16 أكتوبر 2020، بدفن جثة امرأة توفيت بعد ظهر اليوم بمخبر أشعة خاص، بعد خُضوعها لصورة أشعة به، وتأكيد طبيبها المباشر وطبيبة المخبر إصابتها بفيروس كورونا، وفق تأكيد والي منوبة محمد شيخ روحه الذي تحول على عين المكان.



منوبة: الدفن الفوري لسيدة توفيت بالفيروس بمخبر أشعة خاص

وكانت الفقيدة وهي مُمرضة بمركز التأهيل المهني للقاصرين عن الحركة العضوية والمصابين بحوادث الحياة وقاطنة بوادي الليل تبلغ من العمر 50 سنة، قد حلّت بالمخبر المذكور وخضعت لصورة أشعة، لكن تعكرت حالتها وفارقت الحياة وسط صدمة الإطار العامل هناك، حيث تمّ إعلام السلط الأمنية والنيابة العمومية، التي أذنت بدفنها بعد إجماع طبيبيْن على إصابتها بفيروس كورونا.

وقد تدخل فريق الدفن ببلدية منوبة لرفع الجثة ودفنها بمقبرة صنهاجة بوادي الليل، وفق البروتوكول الصحي المعمول به نقلا عن "وات".

وقام فريق تابع للبلدية بالتعقيم الفوري للمخبر ولمركز التأهيل المهني للقاصرين على الحركة العضوية المصابين بحوادث الحياة، مقر عمل المتوفية، الذي باشرت به خلال الفترة الصباحية، ومعهد التربية المختصة، الذي يعمل به زوجها كعون.

يذكر أنّ ضحية الفيروس وزوجها قد خضعا للحجر الصحي طيلة المدّة اللازمة بعد ثبوت إصابة أستاذ جامعي بمعهد التربية المختصة بالكورونا، وإخضاع المديرة به والأساتذة وعدد من الإطارات للحجر الصحي، وقد استأنفا العمل بتاريخ 30 سبتمبر الماضي بعد ثبوت سلامتهما من الإصابة، وفق تأكيد مصدر مسؤول بمصالح معهد التربية المختصة.