Publié le 31-03-2020

كورونا ينقذ أحد المدانين بفضائح الفيفا من السجن

منحت قاضية فدرالية في نيويورك افراجا مبكرا من السجن لأسباب إنسانية للبرازيلي جوزيه ماريا مارين (87 عاما)، أحد أبرز المسؤولين المدانين في فضائح فساد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).



كورونا ينقذ أحد المدانين بفضائح الفيفا من السجن

وسمحت القاضية باميلا تشن بالافراج عن مارين رئيس الاتحاد البرازيلي السابق، الذي كان يمضي عقوبة سجن لـ4 سنوات لقبوله رشى بملايين الدولارات ضمن سلسلة فضائح الفيفا.

وكان مقررا أن يخرج مارين من السجن في 9 ديسمبر 2020، بحسب مكتب السجون الفدرالي الأميركي.

لكن بعد طلب من محامي مارين، منحته تشن "إفراجا رحيما"، لأسباب "من بينها تقدمه في السن، وصحته المتدهورة بشكل كبير، وارتفاع خطر حدوث عواقب صحية وخيمة بسبب التفشي الراهن لفيروس كوفيد 19، ووضعه كمجرم غير عنيف وخدمة 80 بالمئة من عقوبته الأصلية"، وذلك بحسب وثيقة من المحكمة اطلعت عليها "فرانس برس".