Publié le 11-04-2019

سمير الوافي، نكران الجميل موضة، بعض من صنعهم نوفل الورتاني تنكروا له

نشر الإعلامي سمير الوافي تدوينة على صفحته الرسمية بالفايسبوك للرجوع على الخلاف الذي حصل بين فيصل الحضيري و قناة الحوار و تبادل الإتهامات عبر صفحات التواصل الإجتماعي مع نوفل الورتاني.



سمير الوافي، نكران الجميل موضة، بعض من صنعهم نوفل الورتاني تنكروا له

أصبح نكران الجميل موضة...خاصة في ميدان الإعلام حيث في مسيرة كل منا يد مُدّت له في بداياته وساعدته على البروز ومنحته فرصة العمر...لذلك لم ولن أنسى مثلا يد الأستاذ صالح الحاجة معلّمي وأبي الروحي الذي مدّ لي يده...حين أحبطتني خيبات الأمل...ومهما قيل عنه فأنا أكتفي منه بفضله على بداياتي ولا أقدم له سوى الورد...وهناك أسماء أخرى أنحني لها وفاء عندما ألتقيها...وأتذكر فضلها على مسيرتي المتواضعة...

أكتب عن نكران الجميل وأنا أرى بعض من صنعهم نوفل الورتاني تلفزيا...ومدّ لهم يده ليظهروا معه وأعطاهم فرصة العمر التي بدونها لا قيمة لمواهبهم...وصاروا بعد ذلك نجوما أجورهم ملايين...يتنكرون له ويستخسرون فيه حتى الاعتراف والاحترام والكلمة الطيبة...ولا أقصد الجميع طبعا لكن البعض أعمى قلوبهم الجحود...وتناسوا الفرصة الكبيرة التي وفرها لهم للبروز...ولا أحد ينكر فضل نوفل على مواهب كثيرة جديرة بالنجاح...

لذلك يزعجني نكران الجميل وناكري المعروف في كل مجال...