2014-04-01 نشرت في

قناة التونسية تتهجم في بيان لهاعلى معز بن غربية وتتهمه بجريمة خيانة مؤتمن

فوجئت ادارة قناة التونسية مساء امس (الاثنين 31 مارس 2014 ) بمحاولة جديدة لضرب مصداقية القناة من طرف معز بن غربية وشركته التي تنتج برنامج " التاسعة سبور" وذلك بسرقة مقطع من البرنامج واخراجه من الاستوديو بطريقة ملتوية وبثه عبر صفحة الفايسبوك الخاصة بالبرنامج المذكور وهذا التصرف يعتبر جريمة خيانة مؤتمن يعاقب عليه القانون ...



قناة التونسية تتهجم في بيان لهاعلى معز بن غربية وتتهمه بجريمة خيانة مؤتمن

 لقد كان هذا العمل الجبان مفتقرا لأبسط قواعد المهنية وهو تعد واضح على حقوق بث القناة التي تضمنها العقود والقوانين وأخلاقيات المهنة حيث تم اقتطاع أجزاء من بلاغ القناة وتحريفه في محاولة يائسة لتحويل وجهة الرأي العام من القضية الرئيسية المتمثلة في الخروقات التي ارتكبتها شركة  الانتاج والترويج لروايات زائفة تهدف إلى ضرب مصداقية القناة لدى مشاهديها و تحويلها عبثا الى قضية حرية تعبير . فدون الإستناد إلى اي دليل، مرر المقدمون خزعبلات من نوع ان ادارة القناة مارست ضغوطات على فريق البرنامج لمنعهم من انتقاد سليم الرياحي ، وهي أكاذيب دون اثباتات تهدف الى اقحام اسم سليم الرياحي في الحادثة ومحاولة تقمُص أدوار ضحايا حرية التعبير ، ولذلك نترك للمشاهد الكريم حرية الحكم على بطولاتهم و صولاتهم وجولاتهم في ميدان حرية التعبير قبل الثورة و بعدها

.
وهنا نتساءل كيف لهؤلاء مواصلة العمل بالقناة ان لم تكن توفر لهم حرية التعبير الكاملة ؟ ولماذا لم يذكروا ومعهمء الحاضر في كواليس البرنامجء معز بن غربية مثالا واحدا فقط حاولت فيها القناة صنصرته في برامجه السياسية او الرياضية ؟ ولماذا لم يتحل معز بن غربية بالشجاعة الادبية ويذكر ان عداءه لسليم الرياحي بدأ بعد ان اقترح معز مع صديقه برهان بسيس على سليم الرياحي مشروعا اعلاميا الذي رفض تمويله بكل لطف ؟ و لماذا لم يسرد قصة محاولة الإلتفاف على القناة و محاولته إقناع الرياحي بتولي إدارة القناة ؟ نحن نتحدى الجماعة ان يثبتوا انهم تعرضوا للصنصرة او محاولة الصنصرة او التاثير عليهم ولو مرة واحدة وان يثبتوا ايضا ان هنالك عقدا يجبر قناة التونسية على توفير البث المباشر للبرنامج وهو إمتياز طوعي منحناه للبرنامج من قبيل التشجيع قبل ان نلاقي من شركة معز بن غربية ما لاقيناه من استهتار ولامبالات حيث ان الشركة لم تكلف نفسها عناء اعلامنا بتغيير المنشط أو رئيس التحرير أو المشرف على الإعداد ولا نظن ان هناك قناة في العالم تقبل هذه الطريقة في التعامل

.
لسائل أن يسأل أيضا عن سبب مواصلة بن غربية العمل في قناة التونسية والحظور الدائم في كواليسها و التأثير المستمر على العاملين معه رغم انه ما انفك ينتقدها و يكيل لها الشتائم و التهم ؟ الإجابة واضحة ، اولا ما توفره التونسية لهم من حريات لا يمكن انكارها رغم محاولات نفيها ، ثانيا ماتوفره الحصة من مرابيح استشهارية ضخمة لشركة معز بن غربية وثالثا بسبب المحاولات اليائسة منه لضرب مصداقية القناة قبل التحول الى قناة اخرى

.
نهاية تعلم ادارة قناة التونسية رغم تلك الخروقات انها ستبث الليلة حلقة التاسعة سبور باستثناء المقطع الذي تم سرقته وبثه على الفايسبوك وشاهده الجميع لأن في ذلك مسٌا بمبادئنا لأننا لن نسمح أن يستغل مالكي التونسية أو منشطيها او معديها منابر القناة لتصفية حساباتهم الشخصية . ونؤكد ان ادارة القناة ستتجاوز الاستفزازات المؤلمة من اناس وان كنا لا ننتظر منهم تحليهم بالاخلاق المهنية أو الاعتراف على الاقل بانهم يعملون في ظروف مريحة و بكامل الحرية فإنه ليست لنا النية ايضا لمنحهم الفرصة ليصبحوا ضحايا حرية التعبير

.
سنبث حلقة الليلة من التاسعة سبور وستحترم قناة التونسية تعهداتها كاملة تجاه البرنامج كما تدعو فريق البرنامج الى احترام تعهداته والعمل على ان يبث في موعده مساء الاثنين بداية من الاسبوع المقبل والتحلي بالنزاهة والاخلاق المهنية حتى لا يتحول البرنامج الرياضي الى منبر لتصفية الحسابات الشخصية وستواصل قناة التونسية عملها والايمان بمشروعها الاعلامي حتى تقترب من مشاهديها وتعزز مركزها الاول بين القنوات التونسية ونحن واثقون أن ما تتعرض له من هجمات ومحاولات ضرب مصداقيتها هو ضريبة نجاحها .