2024-04-17 نشرت في

جمعية الدفاع عن حقوق الطفل تدعو إلى إدراج الطريقة الآمنة للإبحار على الأنترنات في التعليم

دعا رئيس الجمعية التونسية للدفاع عن حقوق الطفل، معز الشريف، إلى ضرورة إدراج طريقة الإبحار بصفة آمنة في الفضاء الافتراضي والتوقي من مخاطر الانترنات على الناشئة صلب المناهج التعليمية.



جمعية الدفاع عن حقوق الطفل تدعو إلى إدراج الطريقة الآمنة للإبحار على الأنترنات في التعليم

وشدد معز الشريف في تصريح لـ"وات " اليوم على أن " حماية الأطفال هي مسؤولية مجتمعية حيث يتوجب على السلط المعنية مزيد العمل على ضمان سلامة هذه الفئة خاصة في ظل التطور التكنولوجي والرقمي"، معتبرا أن " الدور الرقابي للأولياء منقوص في هذا المجال رغم أن الأنترنات أصبحت جزء لا يتجزأ من الحياة اليومية للأسر التونسية".

وطالب في سياق متصل، الوكالة الوطنية للسلامة السيبرنية "بمزيد بذل الجهود للتحسيس والتوعية عبر مختلف وسائل الاعلام حول طرق استعمال تطبيقات الحماية المتوفرة على مختلف الأجهزة الالكترونية والتعريف بمحركات البحث الملائمة للأطفال فضلا عن تعزيز معارف الأولياء في مجال مراقبة أنشطة أطفالهم على الأنترنات".

وأشار رئيس الجمعية التونسية للدفاع عن حقوق الطفل الى أن المشاركين في أشغال القمة 18 للفرنكوفونية المنعقدة بجربة يومي 19 و20 نوفمبر المنقضي قد أكدوا في بيانهم الختامي التزامهم بالنهوض بالرقمنة كوسيلة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ، مشددين على ضرورة حماية المعطيات الشخصية وحقوق الطفل في الفضاء الرقمي.


في نفس السياق


آخر الأخبار