2022-11-24 نشرت في

مهمة تجارية للمشترين الإسبان في تونس: نحو تطوير تحالفات تجارية جديدة في قطاع النسيج والملابس

أدى وفد إسباني مؤلف من 18 رجل أعمال من قطاع النسيج والملابس زيارة إلى تونس من 23 إلى 25 نوفمبر 2022، من أجل المشاركة لمدة ثلاث أيام في اجتماعات عمل بين المؤسسات والقيام بزيارات للشركات والمصانع التونسية في هذا القطاع.



مهمة تجارية للمشترين الإسبان في تونس:  نحو تطوير تحالفات تجارية جديدة في قطاع النسيج والملابس

وتمثل الاجتماعات رفيعة المستوى مع هذه العلامات التجارية الإسبانية، والتي يمثل بعضها علامات تجارية عالمية مشهورة، فرصة تجارية مثالية لقطاع النسيج والملابس في تونس، وتضمن لهم انفتاحا أكبر على الأسواق العالمية للمنسوجات، ولا سيما الأسواق المجاورة.

وتندرج هذه البعثة التجارية للمشترين الإسبان إلى تونس في سياق الحدث الضخم "أيام النسيج التونسي بإسبانيا" الذي نظمه مركز التجارة الدولية (ITC) في الفترة الممتدة من 3إلى 7أكتوبر 2022في إسبانيا (مدريد وبرشلونة)، كجزء من البرنامج العالمي للمنسوجات والملابس (GTEX) وبرنامج المنسوجات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENATEX) وبتمويل مشترك من الحكومتين السويسرية والسويدية.

وكان الهدف من تنظيم "أيام النسيج التونسي بإسبانيا" هو توطيد العلاقات بين الشركات التونسية والإسبانية في قطاع النسيج والملابس وإقامة تحالفات تجارية. وتوج هذا الحدث بنجاح كبير سرعان ما تجسدت نتائجه على أرض الواقع بزيارة 18رجل أعمال إسباني من قطاع النسيج والملابس في إسبانيا، والذين يشاركون في 102اجتماع عمل خلال زيارتهم التي تدوم لثلاثة أيام إلى تونس.

وتجدر الإشارة إلى أن ال16شركة تونسية المستضيفة لهذا الوفد من رجال الأعمال هي متخصصة بالأساس في قطاعات الملابس الجاهزة والجينز وملابس السباحة والملابس الداخلية.

تكريما لهذا الوفد الإسباني، نظم مركز التجارة الدولية حفل استقبال يوم 23نوفمبر في نزل بالعاصمة بحضور سعادة السفير الإسباني في تونس، السيد خافيير بويغ سورا، بالإضافة إلى ممثلين عن الغرفة التجارية الإسبانية في تونس وممثلين عن السفارة السويسرية في تونس الشريك المالي لبرنامجي GTEX/MENATEX

كما حضر هذا الاستقبال مديرين وممثلين رفيعي المستوى عن مؤسسات تونسية شريكة لا سيما:

 غرفة التجارة والصناعة التونسية الإسبانية (CTECI)، وزارة الصناعة والمناجم والطاقة، وزارة التجارة وتنمية الصادرات ،الاتحاد التونسي للنسيج والملابس FTTH)) ، المركز الفني للنسيج في تونس CETTEX)) ،المركز التونسي لترويج الصادرات CEPEX)).

وعلى ضوء هذه المناسبة، أفاد سعادة السفير الإسباني في تونس، السيد خافيير بويغ سورا، في كلمة وجيزة: "يمثل قطاع النسيج بالفعل مجال تعاون عريق وذو مكانة بين إسبانيا وتونس. وقد ساعدت كل من أزمة كوفيد-19والأزمة الاقتصادية على الربط بين الأسواق وسلاسل التوريد. وأعتقد أنه ينبغي بذل المزيد من الجهود من أجل توطيد الروابط بين قطاعي النسيج الإسباني والتونسي".

لمزيد من المعلومات حول هذه البعثة التجارية للمشترين الإسبان إلى تونس: gtextunisie


في نفس السياق

آخر الأخبار