2013-11-03 نشرت في

المرزوقي : وقعت من حمادي جبالي الكثير من المشاكل ولكن الحال مع علي العريض مختلف

أجرى رئيس الجمهورية حوار مع جريدة الوطن القطرية



المرزوقي : وقعت من حمادي جبالي الكثير من المشاكل ولكن الحال مع علي العريض مختلف

أولا، لم أكن أنا الذي سلمت البغدادي المحمودي، والجميع يعلم أنه قد صارت أزمة كبرى بيني وبين السيد رئيس الحكومة، وقد أعلنت آنذاك رفضي لهذا التسليم، واعتبرته غير مقبول لا أخلاقيا، ولا سياسيا، بل ورفعت شكوى للمحكمة الإدارية التونسية فيما يختص بقضية تنازع القرار، والمحكمة قد أعطتني الحق، وأنه ما كان يجب على رئيس الحكومة التونسية تسليم البغدادي المحمودي، ضد رغبة رئيس الجمهورية، وقد كانت هذه القضية من بين أكبر الأزمات التي كادت أن تعصف بالترويكا، ولمعلوماتك فإنني في لقاء أخير لي مع السيد أحمد زيدان في نيويورك طالبته أن تقع حماية هذا الشخص، الذي طلب حماية تونس أن تقع معاملته معاملة طيبة، وألا يتعرض لأي نوع من أنواع التعذيب، وأكد لي الأخ زيدان بأن المحمودي يلقى بالفعل معاملة طيبة، إذا هذا يؤكد لك أنني لا أتناقض أبدا مع مبادئي



وقعت بيننا وبين السيد رئيس الحكومة كثير من النزاعات حول الاختصاصات في بعض المشاكل، وهذا شيء طبيعي في ظل نظام به ازدواجية قرار، فنحن لسنا نظاما برلمانيا، ولا حتى نظاما رئاسيا، بل نحن نظام مزدوج، وقد وقعت من الأخ حمادي جبالي الكثير من المشاكل محل التنازعات، ولكن الحال مع الأخ علي العريض رئيس الحكومة الحالي فإن الأمر مختلف، حيث هناك تنسيق وتعاون أكثر، ولكن مع مراعاة شيء مهم، بأن مثل هذه الأمور تحدث في كل الأنظمة السياسية، والمهم أنه لحسن الحظ بأن كل الخلافات التي وقعت، وخاصة في قضية بغدادي المحمودي، فقد واصلت العلاقات توترها مع الأخ حمادي جبالي، ثم تعلمنا ضرورة التعايش، والحمدلله أن الأمور أحسن مع الأخ العريض