2022-06-23 نشرت في

بعد أيام من انفصالهما: شاكيرا تصلها رسائل وبيكيه مع امرأة أخرى

بعد أن تصدرت عناوين الصحف عقب انفصالها عن لاعب كرة القدم جيرارد بيكيه، عادت المغنية الكولومبية شاكيرا إلى الواجهة مرة أخرى بعد أن كشفت عن رسالة من أحد المعجبين تتضمن عرضًا للزواج مكتوبة أمام منزلها، بالإضافة إلى مطاردة أحد المعجبين لها حول المنزل.



بعد أيام من انفصالهما: شاكيرا تصلها رسائل وبيكيه مع امرأة أخرى

شاكيرا تتعرض لمضايقات

وكانت شاكيرا قد تقدمت ببلاغ للشرطة جراء تعرضها لمضايقات بعد انفصالها عن مدافع برشلونة جيرارد بيكيه مؤخرًا في أعقاب اتهامات بالخيانة، وقالت شاكيرا للشرطة إنها تتلقى الكثير من الرسائل الإلكترونية من المعجبين الذين يعرضون عليها الزواج، وأفادت أن عائلتها تشعر بالقلق بشكل خاص بسبب وجود العديد من الأشخاص الذين يراقبون مكان إقامتهم، حتى أن أحدهم فتح صندوق البريد لترك عدة رسائل، وفقًا لتقرير في موقع Marcaالإسباني.

رسائل غريبة في منزل شاكيرا

كشف التقرير أيضًا عن رسومات ورسائل على جدران بالقرب من منزل إقامتها في مدينة برشلونة، وهو الأمر الذي أثار القلق، وتأكيدًا على ذلك أفاد شقيق شاكيرا في شهادته إلى السلطات بحقيقة أن الرسائل في صندوق بريد منزل أخته أصبحت متكررة الحدوث، ويقوم ضباط الشرطة بمراقبة منزل شاكيرا بالإضافة إلى الأمن الخاص، وقالت إنها ترغب في مغادرة برشلونة بسبب هذه المشكلة.

مجهولون يقتحمون منزل شاكيرا

في ذات السياق، تزعم تقارير غير مؤكدة أن المتهم هو شخص روسي يطارد منزل المطربة منذ انتشار خبر انفصالها عن بيكيه، لكن لم يتم تأكيد الخبر من مصادر رسمية في الوقت الحالي، لكن المؤكد هو أنه تم إبلاغ الشرطة بالرسائل المخيفة التي تصل إلى شاكيرا، والتي ورد أنها من شخص فرنسي، ووعدت السلطات بسرعة اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة.

بيكيه مع امرأة أخرى 

في الآونة الأخيرة، أثار جيرارد بيكيه الاهتمام أيضًا بعد أن التقطت إحدى السيدات صورة لمدافع برشلونة مع امرأة شقراء مجهولة الهوية وقامت بنشر الصورة على الإنترنت بهدف الانتقام لرفض بيكيه إلقاء التحية على ابنها، وفي مقابلة لاحقة، كشفت المرأة أنها طلبت من بيكيه مرتين أن يلقي التحية على ابنها لكنه رفض، وأوضحت أنه تعامل باستعلاء بعض الشيء، بحسب ما ورد في دايلي ميل.

انفصال شاكيرا وبيكيه

وكانت شاكيرا قد أكدت رسميًا انفصالها عن لاعب كرة القدم الإسباني جيرارد بيكيه، وذلك بعد أيام قليلة فقط من انتشار أخبار انفصالهما في الصحف الإسبانية على إثر اتهامات بالخيانة، وأعلنت الخبر في بيان للصحف الرسمية، جاء فيه: "أعلن للأسف انفصالنا، ومن أجل صحة وسلامة أطفالنا النفسية، الذين هم على رأس أولوياتنا، نطلب من الجميع احترام خصوصيتنا في الوقت الراهن، وشكرا لتفهمكم"، ويأتي ذلك البيان بعد اتهام شاكيرا لجيرارد بيكيه بخيانته لها مع شابة تبلغ من العمر 20 عامًا.