2013-09-19 نشرت في

التلفزة الوطنية التونسية توقع اتفاقيات تعاون مع الجانب الصيني

شاركت مؤسسة التلفزة التونسية في أشغال المنتدى الثاني للتعاون العربي الصيني في مجال الإذاعة والتلفزيون فى مدينة ينتشوان عاصمة منطقة نينغشيا شمال غربى الصين، يومي 15 و16 سبتمبر الجاري بحضور عدد من المسؤولين رفيعى المستوى من الهيئات الإدارية الحكومية للإذاعة والتليفزيون ومسؤولين وخبراء من وسائل الإعلام من الصين و16 دولة عربية وممثلين عن جامعة الدول العربية واتحاد الإذاعات العربية وغيرهما من المنظمات الدولية.
 



التلفزة الوطنية التونسية توقع اتفاقيات تعاون مع الجانب الصيني

وخلال هذا الملتقى أمضت السيدة إيمان بحرون بن مراد الرئيسة المديرة العامة للتلفزة التونسية على ثلاثة  إتفاقيات إحداها مع الهيئة العامة للصحافة والنشر والإذاعة الصينية وأخرى مع التلفزيون المركزي الصيني تنظم التبادل البرامجي بين الطرفين وإتفاقية ثالثة مع تلفزيون مقاطعة نينغشيا المستضيفة للحدث .

يذكر أن هذا المنتدى إلتأم تحت شعار "التبادل والتعاون من أجل نجاح مشترك"، وبحث أربعة محاور هامة هي:
 
السياسات في مجال الإذاعة والتلفزيون في الصين والبلدان العربية
 التبادل والتعاون الإذاعي والتلفزيوني العربي الصيني
 الرقمنة
 المسؤولية الاجتماعية للإذاعيين في النهوض بالتنمية الاقتصادية والثقافية والتناسق الاجتماعي.
وكان "المنتدى الأول للتعاون العربي الصيني في مجال الإذاعة والتلفزيون" قد انعقد في ما بين 22 و24 سبتمبر 2011 بمدينة ينتشوان الصينية وشارك فيه أكثر من 80 إعلاميا رفيعي المستوى ومسؤولين في قطاعي الإذاعة والتلفزيون من الصين و12 بلدا عربيا، إضافة إلى مندوبين عن جامعة الدول العربية واتحاد إذاعات الدول العربية ومنظمات أخرى.

وأصدرت أشغال المنتدى إعلان ينتشوان، الذي يدعو إلى تعزيز التعاون بين الصين والدول العربية وباتخاذ إجراءات وخطوات جماعية في خمسة مجالات رئيسية هي، تعزيز الاتصالات والحوار بين الحكومات، وتنشيط التعاون الإعلامي وتبادل البرامج التعريفية، وإعداد البرامج المشتركة وتسويقها، والتعاون التكنولوجي والتنمية الصناعية في مجال الإذاعة والتلفزيون، وتنمية الموارد البشرية في المجال من خلال إقامة الندوات والدورات التدريبية.