2021-08-01 نشرت في

مصر والجزائر تتفقان على دعم استقرار تونس وإنفاذ اختيارات شعبها

أعلن المتحدث باسم الرئاسة المصرية عن اتفاق مصر والجزائر على دعم الرئيس قيس سعيد وكل ما من شأنه أن يصون استقرار تونس وإنفاذ اختيارات شعبها.



مصر والجزائر تتفقان على دعم استقرار تونس وإنفاذ اختيارات شعبها

وجاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم الرئاسة المصرية اليوم الأحد على إثر لقاء جمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بوزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج الجزائري رمطان العمامرة، وتم خلاله بحث جملة من القضايا الثنائية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، كما تناول تطورات الأوضاع في تونس.

وجاء في نص البيان أنه تم التوافق بين مصر والجزائر على "الدعم الكامل للرئيس قيس سعيد ولكل ما من شأنه صون الاستقرار في تونس وإنفاذ إرادة واختيارات الشعب التونسي الشقيق حفاظاً على مقدراته وأمن بلاده"نقلا عن "وات".

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد استقبل ظهر الثلاثاء 27 جويلية بقصر قرطاج السيد رمطان العمامرة الذي جاء مبعوثا خاصا محملا برسالة شفوية موجهة إلى رئيس الدولة من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

وفي بيان صادر في وقت سابق اليوم عن الخارجية المصرية صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ أن "مصر تتابع باهتمام تطورات الأحداث في الجمهورية التونسية، وتعرب عن تضامنها الكامل مع الشعب التونسي الشقيق وتطلعاته المشروعة، وتثق في حكمة وقدرة الرئاسة التونسية على العبور بالبلاد من هذه الأزمة في أقرب وقت".