2013-08-28 نشرت في

نقابة الصحفيين تقرر الاضراب يوم 3 سبتمبر في الاذاعة التونسية

في إطار سعيها إلى الهيمنة على الإعلام العمومي واصلت الحكومة المؤقتة سياسة التعيينات المسقطة وتعمدت عبر المدير العام لمؤسسة الإذاعة التونسية محمد المدب تعيين مديرين على عدد من الإذاعات باعتماد الولاء السياسي والإداري مثلما حدث في  كل القطاعات في تونس



 نقابة الصحفيين تقرر الاضراب يوم 3 سبتمبر في الاذاعة التونسية

في إطار سعيها إلى الهيمنة على الإعلام العمومي واصلت الحكومة المؤقتة سياسة التعيينات المسقطة وتعمدت عبر المدير العام لمؤسسة الإذاعة التونسية محمد المدب تعيين مديرين على عدد من الإذاعات باعتماد الولاء السياسي والإداري مثلما حدث في  كل القطاعات في تونس


وفضلا عن عدم شرعية تلك التعيينات على رأس الإذاعات: تطاوين، الكاف، قفصة، المنستير، صفاقس وإذاعة الشباب، الإذاعة الوطنية الإذاعة الثقافية وإذاعة تونس الدولية، فإن الحكومة المؤقتة تصر على الهروب إلى الأمام وتجاوز كل الحدود والقيام بتعيينات أدت إلى إحداث تغييرات خطيرة في المحتوى الإعلامي ومسّت من استقلالية الخط التحريري وأكدت التدخل في البرامج وفي اختيار الضيوف وإنتاج  مضامين دعائية تؤسس لإعلام التبعية للسلطة القائمة وبالتالي إلى إعادة إنتاج منظومة القمع والاستيلاب التي ثار عليها الشعب التونسي.


 

وأمام تجاهل الحكومة المؤقتة لكل مقترحات إصلاح الإعلام العمومي ورفضها الاستماع إلى صوت أبناء المهنة من خلال النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وأمام انسداد أبواب الاتفاق معها فإن النقابة الوطنية

 

1- تدعو كافة الزميلات والزملاء بمؤسسة الإذاعة التونسية إلى الدخول في إضراب عن العمل كامل يوم الثلاثاء 03 سبتمبر 2013 احتجاجا على التعيينات التي قامت بها الحكومة المؤقتة عبر الرئيس المدير العام وعلى التدخل في الخط التحريري

 

2- تعلن عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام مؤسسة الإذاعة التونسية في اليوم نفسه على الساعة العاشرة صباحا وتدعو كافة الزميلات والزملاء بالمؤسسات الإعلامية المكتوبة والالكترونية والسمعية والبصرية العمومية والخاصة إلى المشاركة المكثفة فيها، وذلك تضامنا مع الزميلات والزملاء العاملين بمؤسسة الإذاعة التونسية والدعوة لإقالة محمد المدب واعتماد مقاييس موضوعية للتعيين

 

وستتولى النقابة إبلاغ الزميلات والزملاء بتراتيب الإضراب لاحقا، كما يهيب المكتب التنفيذي بكافة مكونات المجتمع المدني للوقوف إلى جانب الصحفيين في نضالاتهم من أجل حرية التعبير والصحافة والإبداع