2021-05-07 نشرت في

مشروع تونس: رئيس الحكومة غالط المستثمرين والتجار والصناعيين وفاجأهم بالحجر الشامل

أكدت حركة مشروع تونس علىأهمية الاجراءات الوقائية للحماية من وباء كورونا، وعلى رأسها برامج التلاقيح "التي فشلت الحكومة تماما في توفيرها وتطبيقها عكس دول أخرى نتقارب معها في الإمكانيات"، كما أكدت على أهمية الحجر الصحي الاجباري إذا وقع التحضير له جيدا ومصاحبته بإجراءات لمعالجة آثاره السلبية.



مشروع تونس: رئيس الحكومة غالط المستثمرين والتجار والصناعيين وفاجأهم بالحجر الشامل

وعبرت الحركة في بيان لها عن استنكارها "سوء البرمجة والتخطيط والإعلام للحجر الصحي المعلن الذي سيؤدي بتطبيقه الحالي لنتائج صحية عكسية نتيجة التزاحم في وسائل النقل، أما اقتصاديا فسيؤدي إلى خسائر فادحة لقطاعات لم يتم إعلامها مسبقا بالحجر فاستعدت استثماريا للحركة التجارية المصاحبة للعيد وستجد نفسها، بفعل تخطيط حكومي كارثي، في حالة إفلاس"، داعية الحكومة"للمعالجة الفورية للسلبيات التي نتجت عن سياساتها الفوضوية وإعلاناتها المتضاربة، فرئيس الحكومة الذي أعلن أكثر من مرة أنه لن يعلن أبدا الحجر الصحي الشامل قد غالط المستثمرين والتجار والصناعيين وباقي المهن الحرة الذين "سبقوا أموالهم" لموسم العيد ووجدوا أنفسهم الآن في وضعية لا يحسدون عليها. وكان الأجدى إعلامهم مسبقا والتحضير للحجر الشامل التدريجي لتجنب للتزاحم" وفق قوله.