2021-05-04 نشرت في

المناضلة جميلة بوحيرد تنتصر على الوباء

بعد أسبوع قضته على فراش المرض، غادرت المناضلة الجزائرية الكبيرة جميلة بوحيرد، المستشفى الجامعي مصطفى باشا بالجزائر، بعد تماثلها للشفاء من فيروس كورونا وهي تتواجد حاليا بمنزلها بأعلى العاصمة.



المناضلة جميلة بوحيرد تنتصر على الوباء

ونجحت بوحيرد في تحقيق "انتصار" جديد في مسيرتها الحافلة، هذه المرة في معركتها ضد كورونا.

وتم تشخص إصابة المجاهدة الكبيرة البالغة من العمر85 عاما، بالفيروس عن طريق الصدفة، لتبدأ بإجراءات العلاج في الوقت المناسب، وهو ما جعل الأطباء يصنفون حالتها بالمستقرة، التي لا تستدعي القلق طيلة فترة تواجدها في المستشفى.