2021-05-02 نشرت في

حزب العمال يدعو إلى حجر صحّي شامل

دعا حزب العمال، في بيان أصدره بمناسبة إحياء عيد العمال العالمي، كل "الكادحين وعموم الشعب التونسي، و كل القوى التقدمية السياسية والاجتماعية والمدنية، لتوحيد الجهود للدفاع عن حقوق الشعب الكادح الأساسية التي تتعرض للتصفية، ومقاومة السّياسات والوصفات النيوليبرالية وتعبيراتها الظلامية والشّعبوية التي تريد تحميل أزماتها العميقة للطبقة العاملة والشعب والوطن".



حزب العمال يدعو إلى حجر صحّي شامل

وجدد الحزب في هذا البيان انحيازه الكامل للطبقة العاملة، مؤكدا انخراطه الكامل في نضالها المشروع من أجل عالم جديد خال من التفاوت الطبقي ومن الاستغلال والاغتراب، ورفضه السياسات الاقتصادية والاجتماعية المتبعة من منظومة ما بعد 14 جانفي "بقيادة حركة النهضة والتي حافظت على جوهر سياسات بن علي التي لم تكرس غير التبعية والتفقير والتهميش والفساد"، وفق ما جاء في البيان.

وتوجه إلى العمال والكادحين وعموم الشعب بالدعوة إلى توحيد الجهد وتنظيم الصفوف والتصدي للسياسات الرأسمالية المتوحشة من أجل، "فرض تجميد سداد الديون وخدماتها وفرض "ضريبة الكورونا"على أصحاب المؤسسات و الثروات الكبرى، والإبقاء على مرابيح الشركات والمؤسسات الناشطة ببلادنا وعدم تحويلها إلى الخارج، وإعلان الحرب على المحتكرين والمهربين والمتهربين من دفع الضرائب، والتصدي الشعبي الواسع لإلغاء صندوق الدعم وتحرير الأسعار وتجميد الأجور وتسريح الأجراء وخوصصة ما بقي من مؤسسات عمومية".

ودعا حزب العمال في نفس البيان إلى التصدي لجائحة كورونا من خلال "توفير التلاقيح في أسرع وقت لعموم المواطنات والمواطنين، وإعلان التسخير الكامل للقطاع الصحي الخاص، وتمكين الشعب من مقومات الوقاية والعلاج، وإعلان الحجر الصحي الشامل لمدة تمكن من كسر حلقة العدوى مع إرفاق ذلك بإجراءات اجتماعية عاجلة، واتخاذ إجراءات اجتماعية عاجلة للعمال المسرحين وكل الفئات المتضررة".

كما دعا إلى فضح ما وصفه ب"الصراع الرجعي على الصلاحيات والنفوذ بين مكونات منظومة الحكم العاجزة والفاشلة، والتصدي لكافة الانتهاكات التي تطال الحريات الفردية والعامة وفي مقدمتها حرية التعبير والإعلام".