2013-07-29 نشرت في

المجلس الأعلى للأمن يقرّر إصدار قرارات بإحداث مناطق عسكرية محجرة بالمناطق الحدودية

وات - أقر الاجتماع الدورى للمجلس الاعلى للامن المنعقد الاثنين باشراف رئيس الجمهوررية الموقت محمد المنصف المرزوقي اصدار قرارات باحداث مناطق عسكرية محجرة بالمناطق الحدودية من أجل وضع حد لظاهرة تهريب السلع والممنوعات الى التراب الوطني ومعاضدة جهود أعوان الديوانة في ذلك



المجلس الأعلى للأمن يقرّر إصدار قرارات بإحداث مناطق عسكرية محجرة بالمناطق الحدودية

وتم التأكيد خلال هذا الاجتماع الملتئم بقصر قرطاج لتدارس الوضع الامني بالبلاد على ضرورة مضاعفة الجهود للكشف عن المتورطين في حادثتي اغتيال القيادى في الجبهة الشعبية الشهيد شكرى بلعيد والمنسق العام للتيار الشعبي الشهيد محمد البراهمي وملابسات الحادثتين


وأفاد بلاغ لدائرة الاعلام برئاسة الجمهورية أن أعضاء المجلس أكدوا في تدخلاتهم على دور الاجهزة الامنية في حماية حق التظاهر السلمي للمواطنين مع وجوب تصديها لكل أشكال الاعتداءات التي قد تمس أمن وحرمة التونسيين أو تلك التي تطال الاملاك العامة والخاصة


 كما دعوا الى ضرورة مزيد التنسيق بين مختلف الوزارات والاجهزة الامنية والعسكرية لمضاعفة الجهود في محاربة الجريمة المنظمة والتوقي منها ومزيد التصدى لعمليات تهريب السلع والممنوعات الى البلاد


الى ذلك أوصى أعضاء المجلس الاعلى للامن بضرورة تطوير الخطة الاتصالية للسلطات الامنية والعسكرية لتكون أكثر نجاعة ولتساهم في الحد من الاشاعات وانارة الرأى العام حول ما يجرى من أحداث بعيدا عن كل أشكال التضخيم والتزييف


جدير بالاشارة أن الاجتماع شارك فيه كل من رئيس الحكومة الموقتة علي لعريض ورئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر الى جانب القيادات الامنية والعسكرية ووزراء الداخلية والدفاع والشوون الخارجية والعدل والمالية والمدير العام للديوانة

 وكالة تونس افريقيا للأنباء