2013-07-28 نشرت في

بيان الحركات الشبابية الثورية بالإعتصام أمام المجلس التأسيسي

 أصدرت الحركات الشبابية الثورية التي بادرت بالدعوة إلى الإعتصام أمام المجلس التأسيسي البيان التّالي:



بيان الحركات الشبابية الثورية بالإعتصام أمام المجلس التأسيسي



البيان عدد 2

إن الحركات الشبابية الثورية التي بادرت بالدعوة إلى الإعتصام أمام المجلس التأسيسي منذ أن مسّت يد الغدر والإرهاب المناضل الوطني محمد براهمي وأمام تفاقم تردي الوضع الإقتصادي والإجتماعي وتهميش الشباب والجهات الداخلية، دعت جميع شبابنا وأبناء شعبنا إلى العمل من أجل التخلص نهائيا من مسار الإنقلاب على الثورة إنطلاقا من حل المجلس التأسيسي وجميع السلط المنبثقة عنه وتكوين مجالس تسيير محلية وجهوية تمتلك حق التداول والتصرف في شؤونها ومواردها.


وأمام ما تعرض له الاعتصام يومي السبت والأحد (27-28 جويلية 2013) من اعتداء وحشي وعنيف من قبل قوات البوليس وميليشيات حزب حركة النهضة ورابطات حماية الثورة وجماعات سلفية، نؤكد على ما يلي:


  (1 إصرارنا على مواصلة الإعتصام أمام المجلس التأسيسي حتى تحقيق جميع المطالب المضمنة بالبيانات السابقة للحركات الشبابية الثورية وفي مقدمتها حل المجلس التأسيسي وجميع السلط المنبثقة عنه وذلك عبر جميع أشكال المقاومة بما فيها العصيان الاجتماعي


2 )  ثباتنا على خط مواصلة المسار الثوري حتى تحقيق كامل أهداف الثورة وفي مقدمتها الحق في الشغل والحرية والكرامة الوطنية


3 ) تنديدنا بالعنف والقمع الممارس على المعتصمين والذي أدى إلى العديد من الإيقافات والجرحى مع مطالبتنا بضرورة إطلاق السراح الفوري لجميع الموقوفين


  (4 دعوة جميع شباب الثورة في مستوى إقليم تونس الكبرى إلى الالتحاق اليوم 28 جويلية 2013 بساحة باردو من جديد للاعتصام واستعدادنا لذلك مهما كلفنا من تضحيات تأكيدا لحقنا في التظاهر والاعتصام من أجل تحقيق فعلي لأهداف ثورتنا


5) ) دعوة الشباب الثائر بالجهات الداخلية إلى الالتحام بهذا الحراك الثوري وتوسيع دائرة رفض نظام القمع والعنف والفقر والإرهاب والتهميش والوقوف أمام جميع محاولات الالتفاف على مطالبه وثورته مهما كان شكلها وفاعليها.

 

الحركات الشبابية الثورية
تنسيقية إعتصام الرحيل – الحل
تونس في 28 جويلية 2013