2013-04-14 نشرت في

راشد الغنوشي ينفي تلقي لمبالغ مالية من دولة قطر

نشر راشد الغنوشي بلاغ صحفي على صفحته حول تلقي لمبالغ مالية من دولة قطر



راشد الغنوشي ينفي تلقي لمبالغ مالية من دولة قطر

رددت العديد من وسائل الاعلام التونسية اتهامات أوردها صحافيان فرنسيان في كتاب صدر أخيرا حول تلقي الشيخ راشد الغنوشي لمبالغ مالية من دولة قطر. وفي هذا الإطار نريد تأكيد النقاط التالية:


- لم تكلف أي من وسائل الإعلام التي أوردت هذا الاتهام نفسها عناء الإتصال بمكتب الشيخ راشد للاستيضاح حول هذه الاتهامات كما تتطلبه أخلاقيات المهنة.


- لو بحثت وسائل إعلامنا التي أوردت الاتهامات قليلا لوجدت أن هذين الصحافيين لم يقدما اكتشافا او إتهاما جديدا وأن المصدر الأصلي للاتهام هو جريدة (ذي إندبندنت) اليومية البريطانية الصادرة يوم 28 أوت 2012 والتي أوردت في حوار للصحفي المعروف (روبرت فيسك) مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم اتهام هذا الأخير للشيخ راشد الغنوشي بتلقي مبالغ مالية من دولة قطر.


- لو بحثت أيضاً وسائل الإعلام قليلا لاكتشفت أن الشيخ راشد الغنوشي كان قد رفع قضية ضد جريدة الاندبندنت والأكاذيب التي نشرتها، ولاكتشفت وسائل إعلامنا أيضاً ان الجريدة المذكورة قد قدمت إعتذاراتها يوم 9 أكتوبر 2012 للأستاذ راشد الغنوشي واعترفت ان الاتهامات كلها عارية من الصحة، وهذا نص الاعتذار:


In an article on 28 August we published a suggestion that the party Mr Rachid Ghannouchi leads, An Nahda, which is the leading party in the Tunisian government, had been offered a large sum by the Emir of Qatar before the Tunisian elections. We wish to make it clear that Mr Ghannouchi and his party have not accepted any donation from a foreign state in breach of Tunisian party funding laws. We apologise to Mr Ghannouchi.
The Independent (09 October 2012)


وهذا ترجمة المقتطف


في مقال يوم 28 أوت، نشرنا ما يوحي أن الحزب الذي يقوده السيد راشد الغنوشي، النهضة، الذي يقود الحكومة التونسية، تلقى مبلغا ماليا كبيرا من أمير قطر قبل الإنتخابات التونسية. نريد أن نوضح أن السيد الغنوشي أو حزبه لم يقبلوا أي تبرع من أي دولة أجنبية.... نعتذر للسيد الغنوشي. (الإندبندنت 09 أكتوبر 2012)


- في ما يخص الصحافيين الفرنسيين والكتاب المذكور، فنحن ندرس مع محاميينا امكانية تتبعهم قضائيا لتصحيح الأكاذيب التي وردت بخصوص الأستاذ راشد الغنوشي


- نرجو من وسائل الإعلام التثبت قبل نشر او نقل اية اتهامات. كما نرجو منهم احترام أخلاقيات المهنة حتى تسود الحقيقة مجردة عن أية خلفيات أو أجندات سياسية