2021-01-11 نشرت في

وكالة إحياء التراث: مستغِلّ ''الأكروبوليوم'' بقرطاج رفض الخروج منه

أفادت وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية أنها ستعلن عن طلب عروض جديد لاستغلال كاتدرائية القديس سان لويس بقرطاج المعروفة بالأكروبوليوم، وذلك في إطار لزمة وفق كراس شروط جديد يضمن المحافظة على سلامة المعلم و اتخاذ كافة الاحتياطات لاحترام الوفاء بالتعهدات الفنية والمالية.



وكالة إحياء التراث: مستغِلّ ''الأكروبوليوم'' بقرطاج رفض الخروج منه

وذكرت هذه المؤسسة، في بيان أصدرته يوم الأحد، أن بإمكان جميع المستثمرين الحاملين لمشروع ثقافي بمن فيهم المستغل السابق، المشاركة في طلب العروض الذي سينشر بعد استكمال جميع التدخلات على مبنى المعلم، في إطار تنفيذ استراتيجية الوزارة في مجال الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأكدت الوكالة أن مستغِلّ معلم الأكروبوليوم بقرطاج رفض الخروج بالطرق الودية، مضيفة أن "أمام إصراره على مواصلة استغلال المعلم بدون وجه حق ودون صفة قانونية منذ قرابة عشر سنوات، لجأت الوكالة و الأطراف المتعاقدة لرفع قضية ضده، وإعادة التنبيه عليه، منذ سبتمبر 2018 ، للخروج وخلاص ما تخلد بذمته لفائدة الدولة باعتبار أنه واصل استغلال المعلم".

وتابعت في البيان ذاته، أن حكما باتا صدر يوم 29 نوفمبر 2019 يُلزم المستغِلّ بالخروج من فضاء معلم الكنيسة لانتهاء المدة، و"حتى يتمكّن مستغِلّ المعلم من وقت معقول إضافي لإخلائه وتسوية ما تخلد بذمته من ديون، تمّ التوصّل إلى إبرام اتّفاق بالصّلح ممضى بتاريخ 26 أوت 2020 يلتزم فيه بخلاص المتخلّدات التي بذمّته وفق أقساط تمّ الاتّفاق عليها وضبط مبلغها وتاريخ تسديدها من جهة، ومن جهة أخرى إلتزام المستغل بالخروج من المعلم في 31 ديسمبر 2020 وتسليمه شاغرا من كلّ الشّواغل".

وأوضحت أن المستغلّ ماطل في دفع القسط الثّالث ( 15 نوفمبر 2020 )، رغم إمضائه على الصلح المذكور، وطلب الإمهال مرة أخرى عن طريق محضر عدل منفذ بتأجيل تسليم المعلم إلى سنة أخرى و ذلك في مخالفة تامة لما تمّ الإتّفاق بشأنه صلب اتفاقية الصّلح ومع الحكم القضائي الصادر ضدّه بالخروج.