2020-08-09 نشرت في

جامعة منوبة مستاءة من عدم إدراج المدرسة التونسية للمهندسين بمنوبة في دليل التوجيه الجامعي

عبرت جامعة منوبة عن استيائها لعدم إدراج المدرسة التونسية للمهندسين بمنوبة، وهي أول مدرسة عمومية للمهندسين تدرس باللغة الانقليزية، ضمن الدليل الجامعي لسنة 2020.



جامعة منوبة مستاءة من عدم إدراج المدرسة التونسية للمهندسين بمنوبة في دليل التوجيه الجامعي

وطالبت الجامعة في بيان لها، بضرورة التسريع في إنجاز المدرسة باعتبارها مشروع رمز تعقد عليه الأسرة الجامعيّة امالا كبيرة، وسيسهم في إثراء التّكوين الهندسيّ بالبلاد وإشعاع التّكوين الأكاديميّ التونسيّ عموماً.

واعتبرت ان التأخير في انجاز المشروع، رغم مصادقة مجلس الجامعات، قد حرم عددا من التلاميذ المتميزين الناجحين في باكالوريا سنة 2020 من الترسيم في هذه المدرسة المستحدثة، كما أخر فرصة ظهورها كقطب جامعي عمومي واعد على المستوى الدولي في سياق تنافسي تعتبر فيه سرعة التنفيذ والانجاز من أهم عوامل الظهور والنجاح.
واكدت الجامعة، في ذات البيان، أن المسؤولين عن المشروع كانوا على أتم استعداد لاستقبال الدفعة الأولى من التلاميذ المتميزين في امتحانات الباكالوريا لدورة 2020 ممن يرغبون في التكون في اختصاصات جديدة وواعدة بالبلاد.
واعتبرت الجامعة في بيانها إنّ البطء في استكمال إجراءات التّأسيس حال دون إدراجها في دليل التوجيه الجامعيّ لسنة 2020